الرئيسية » اخبار » الحكم بالسجن لمن يتداول العملة النقدية الجديدة بريف حلب

الحكم بالسجن لمن يتداول العملة النقدية الجديدة بريف حلب

أصدر المجلس المحلي في مدينة أخترين بريف حلب الشمالي، يوم أمس الثلاثاء، قراراً يمنع التعامل بالعملة الورقية من فئة 2000 ليرة سورية ويعتبرها بحكم العملة المزورة.

وفي التفاصيل، أصدر المجلس المحلي في مدينة أخترين بياناً، يوم أمس الثلاثاء، حذّر فيه سكان المدينة من تداول العملة الورقية الجديدة، واعتبرها جريمة يعاقب عليها بالسجن لكل من يتداولها.

وأكّد المجلس في بيانه انه سوف يقوم بمصادرة الفئة الورقية الجديدة التي أصدرها نظام الأسد في حال التعامل بها في المناطق المحررة سوف يعتبرها عملة مزورة.

وفي ذات الصدد، شهدت الليرة السورية انخفاضا في اليومين الماضين بالتزامن مع طرق العملة الورقية الجديدة إذ بلغ متوسط الصرف مقابل الدولار 550 ليرة، في حين بلغت 615 ليرة مقابل اليورو.

وتعادل ورقة النقد الجديدة نحو أربعة دولارات بأسعار الصرف الدولية وهبطت قيمة العملة السورية منذ اندلاع الثورة السورية في عام 2011 من47 ليرة مقابل الدولار في 2010 إلى نحو 535 ليرة للدولار حالياً.

الجدير ذكره أن هذه العملة الورقية الجديدة الورقة قد تم تداولها في مناطق سيطرة النظام بعد ان طرحها في الأسواق الرئيسية في دمشق والساحل السوري في اليومين الماضيين

شاهد أيضاً

كورونا يقتل “سيدة مسنة” في الباب شرق حلب

أعلن الدفاع المدني السوري العامل في ريف مدينة حلب، صباح اليوم الثلاثاء، عن تسجيل حالة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *