تضم “طائرات مسيرة”.. وصول شحنة أسلحة إيرانية إلى مطار النيرب شرقي حلب (خاص)التحركات الإيرانية في سوريا خلال شهر أيلول (تقرير)تاريخ التدخل الإيراني في سوريامليشيات إيران تُنشى غرفة عمليات عسكرية جديدة جنوبي حمص (خاص)مليشيات “الحرس الثوري” الإيراني تًرسل 5 شاحنات عسكرية من دمشق إلى حمص تخوفاً من غارات إسرائيلمليشيات إيران تعقد اجتماعاً في جبل عزان جنوبي حلب لبحث تداعيات القصف الإسرائيلي (خاص)الانتهاكات الإيرانية في سورية تستمروفاة معتقل في سجون الأسد بعد اعتقال دام 24 عاماًمليشيات “حزب الله” اللبناني تُزيل معالمها من مدينة القصير غربي حمص.. ووفد أممي يعتزم دخول المدينة (خاص)أبرزها..صندوق اقتصادي ومجلس عسكري واحد.. اتفاق جديد يجمع بين فيالق الجيش الوطني السوري شمال حلب (خاص)مليشيات “درع العشائر” الموالية لإيران تقيم معسكراً تدريبياً جديداً شرقي حلب (خاص)سوريون يتبرعون بالدم في الدوحة لدعم مونديال قطر 2022 (صور)مليشيات إيران تُعزز مطار الجراح العسكري شرقي حلب بطائرات مسيرة (خاص)جرائم المليشيات الإيرانية في سورية.. التطهير الطائفي أبرزهاتركيا.. طفل سوري يُنقذ عائلته في منطقة أرطغرل بولاية إزمير

الحكيم: إيران لا يمكن قبولها كطرف ضامن وهي تشارك النظام بارتكاب الجرائم

أكد الأمين العام للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية نذير الحكيم أن إيران لا يمكن لها أن تكون طرفاً ضامناً في سورية، موضحاً أن روسيا بدورها هي التي طرحت نفسها طرفاً ضامناً وأن الشعب السوري مازال ينتظر منها تأدية هذا الدور والابتعاد عن مشاركة النظام بجرائمه.

جاء ذلك خلال لقاء الأمين العام مع السكرتير الأول في السفارة الإسبانية بتركيا خوسيه لويس سانتس، حيث تم التطرق لآخر التطورات الميدانية والسياسية على الساحة السورية.

ولفت الحكيم الانتباه إلى أن الائتلاف الوطني وهيئته الرئاسية “تعقد الأمل على جولة جنيف القادمة”، والدور الذي تلعبه كل من تركيا والدول العربية والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، مضيفاً أن هذه الدول “يجب أن يكون دورها أكثر فعالية”، وتم الاتفاق بين الطرفين على دعم الهيئة العليا للمفاوضات والوفد المفاوض.

وبحث الطرفان الدور الإسباني في إعادة الإعمار والمعالجة السريعة لتلبية حاجات الشعب السوري، وشدد الحكيم على ضرورة أن يكون الدعم المقدم للشعب السوري يمر عبر الائتلاف الوطني ومؤسساته (الحكومة السورية المؤقتة ووحدة تنسيق الدعم).

كما تم الاتفاق على أن تقدم الحكومة السورية المؤقتة ووحدة تنسيق الدعم عدداً من المشاريع للحكومة الإسبانية لدعمها.

من جانبه قدم سانتس التهاني للأمين العام والهيئة الرئاسية الجديدة، وأكد على أهمية الدور الذي يعلبه الائتلاف الوطني في قيادة هذه المرحلة.

المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى