الرئيسية » اخبار » الحملة العسكرية على الغوطة الشرقية مؤقتة، وسيكون بعدها نصر عظيم للأمة

الحملة العسكرية على الغوطة الشرقية مؤقتة، وسيكون بعدها نصر عظيم للأمة

قائد جيش الإسلام: اتخذنا قراراً بعدم الخروج من الغوطة الشرقية وسندافع عنها حتى آخر قطرة دم

أعلن قائد جيش الإسلام عصام بويضاني بقاء فصيله في الغوطة الشرقية لدمشق ورفضه الخروج منها

وقال بويضاني إن الحملة العسكرية على الغوطة الشرقية مؤقتة، وسيكون بعدها نصر عظيم للأمة حسب وصفه.

ودعا قائد جيش الإسلام فصائل الجنوب السوري الى التحرك لنصرة الغوطة مشيراً الى أن القوة العسكرية لقوات الأسد ستتجه إلى درعا وإدلب بعد الانتهاء من ملف الغوطة.

وأكد البويضاني أن حملة النظام العسكرية في الغوطة الشرقية هي مؤقتة، وأن “نصرًا عظيمًا آتٍ” مشيراً ﻓﻲ ﺗﺴﺠﻴﻞ ﺻﻮﺗﻲ أن “أهالي ﺍﻟﻐﻮﻃﺔ ﺛﺎﺑﺘﻮﻥ إلى آﺧﺮ ﻗﻄﺮﺓ، ﻭﺣﺰﻣﻨﺎ ﺃﻣﺮﻧﺎ ﻋﻠﻰ ﺃﻻ ﻧﺨﺮﺝ ﻣﻨﻬﺎ”.

شاهد أيضاً

هجوم نظام الاسد وحلفائه على درعا سبّب أكبر أزمة نزوح

أدت الحملة العسكرية التي أطلقها نظام  الاسد والمليشيات الإيرانية الإرهابية بدعم جوي روسي، على درعا ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *