الخارجية الأردنية تنفي عقد اجتماع أمني بين نظام الأسد ومسؤولين أتراك

الخارجية الأردنية تنفي عقد اجتماع أمني بين نظام الأسد ومسؤولين أتراك

وكالة ثقة

نفى الناطق باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين في الأردن هيثم أبو الفول عقد اجتماع أمني سوري تركي في الأردن، وذلك تعليقا على ما تناقلته وسائل الإعلام بهذا الصدد.

وكانت صحيفة “تركيا”، قد ذكرت أن لقاءات جمعت مسؤولين أمنيين سوريين بنظرائهم الأتراك في الأردن، حيث بحثوا ترتيبات تتعلق بالشمال السوري وإعادة إعمار حلب.

ونقلت الصحيفة عن مصادر أمنية أن اللقاءات بدأت في العقبة وحضرها مسؤولون عن دول أخرى، لم تذكرها.

وقالت الصحيفة إن الاجتماعات بحثت إطلاق عملية مشتركة ضد المسلحين الأكراد في الشمال السوري وإعادة إعمار حلب والمنطقة الصناعية وإعادة اللاجئين، بتمويل “قطري إماراتي سعودي”.

وختمت الصحيفة أن ممثلي حكومة النظام أبدوا موافقتهم على إطلاق عملية مشتركة شرط أن تشمل شرق الفرات وإدلب بالتحديد، بينما طلب الجانب التركي تعديل اتفاقية أضنة بحيث يصبح لأنقرة الحق في التدخل عسكريا في حال تهديد أمنها القومي بعمق 35 كيلومترا في الأراضي السورية، (وهي حاليا 5 كيلومترات حسب الاتفاقية).

Back to top button