الخارجية الأمريكية: لا يمكن أن يكون هناك إفلات من عقاب استخدام الأسلحة الكيماوية

أكّدت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الثلاثاء، على أنه “لا يمكن أن يكون هناك إفلات من العقاب، حول عدم الالتزام بالمعايير الدولية ضد استخدام الأسلحة الكيماوية”.
وقال وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، إن نظام الأسد استخدم مراراً وتكرراً الأسلحة الكيماوية ضد شعبه، وفشل في التعاون مع منظمة حظر الأسلحة الكيماوية للكشف الكامل عن برنامج أسلحته الكيماوية، وتدميرها بشكل يمكن التحقق منه”.
وأوضح أن “روسيا قدمت المساعدة الدبلوماسية والعسكرية لنظام الأسد لمواصلة هذا السلوك المدمر”، متهماً روسيا باستخدام السلاح الكيماوي في محاولة اغتيال مواطنيها، بمن فيهم زعيم المعارضة ألكسي نافالني، وضابط المخابرات السابق سيرجي سكريبال.
ودعا بلينكن روسيا ونظام الأسد إلى الامتثال لالتزاماتهما بموجب اتفاقية الأسلحة الكيماوية، مؤكداً أنه “لا يمكن أن يكون هناك إفلات من العقاب”، مشيرا أنه على المجتمع الدولي الحفاظ على القانون الدولي ضد استخدام الأسلحة الكيماوية، وإلا فإننا نجازف بتطبيع استخدامها”.
وأبدى وزير الخارجية استعداد واشنطن لإشراك روسيا في مناقشات الاستقرار الإستراتيجي حول الحد من التسلح والقضايا الأمنية الناشئة، موضحاً أنه “سنكون واضحين فيما يتعلق بالتحديات الأوسع التي تشكّلها روسيا، وكيف أن ترساناتنا النووية يمثل بعضها تهديدات وجودية لبعضها الآخر”.

زر الذهاب إلى الأعلى