الخارجية المصرية: عودة العلاقات المصرية السورية أمر به بعض التعقيد!

كشفت وزارة الخارجية المصرية عن أسباب تآخر عودة العلاقات مع النظام السوري.
جاء ذلك على لسان وزير الخارجية المصري، سامح شكري، في كلمة له أمام البرلمان المصري، أمس الثلاثاء، قوله: “إن مصر ترحب بالسوريين على أراضيها؛ “هذا أمر نعتز به جميعا”.
واعتبر شكري أن عودة العلاقات المصرية السورية، أمر به بعض التعقيد، ونأمل في عودة سوريا لمحيطها العربي”.
وقال وزير الخارجية أن ما تعرض له الشعب السوري “من كوارث ونزوح” يضع قيودا على تحركات الإقليم تجاه دمشق. وأكد شكري تطلعه لعودة سوريا لمكانتها “التي نعتز بها جميعا”.

زر الذهاب إلى الأعلى