بالصور.. جامعة حلب الحرة تنظم رحلة سياحية لطلاب “قسم التاريخ” في عفرينالخارجية الأمريكية: لا حل عسكري في سورياقصف مكثّف للنظام على أرياف إدلب وحلب وفصائل المعارضة تردّ“لوموند” الفرنسية: سوريا هي المنفذ الوحيد لميليشيا “حزب الله” لتصدير الكبتاغون (ترجمة)حلب.. العثور على جثة امرأة شرقي البابأردوغان يدعو حلف “الناتو” لدعم منطقة آمنة في سورياميليشيا “حزب الله” تختبر صواريخاً جديدة في حمص وحماة (خاص)داخلية النظام ترفع أسعار المحروقات بنسبة 25 بالمئةصحيفة “يسرائيل هيوم”: روسيا أطلقت صواريخاً من غواصة في المتوسط على طائرات إسرائيليةما حقيقة دخول رتل أمريكي إلى مدينة إعزاز شمالي حلب؟ارتفاع حصيلة العاصفة الغبارية في ديرالزور إلى 10 وفيات و500 إصابةتحذيرات من إغلاق معبر باب الهوى الحدوديانتحار سيدة في العقد الثاني من عمرها بـ”الرقة”تحركات إيرانية على جبهتي “قبتان الجبل والفوج 111” غربي حلب.. ومراسل ثقة يكشف التفاصيلالدفاع الروسية: إسرائيل أطلقت 22 صاروخاً على مراكز البحوث العلمية في مصياف وبانياس

الخسائر بالمليارات. حريق يدمر مئات السيارات الفارهة على ظهر سفينة شحن

الخسائر بالمليارات. حريق يدمر مئات السيارات الفارهة على ظهر سفينة شحن

وكالة ثقة

اندلعت النيران في سفينة شحن ضخمة كانت في طريقها من أوروبا إلى الولايات المتحدة، وتقل على متنها نحو 3 آلاف سيارة حديثة، وفقا لما ذكر موقع”أوتوموتيف نيوز”.

ووفقًا لرسالة بريد إلكتروني داخلية لمجموعة فولكس فاغن، فإن السفينة يوجد على متنها 3965 مركبة متجهة إلى الولايات المتحدة، من بينها حوالي 1100 سيارة بورشه و189 بنتلي جديدة، وعدد غير معروف من سيارات اللامبورغيني، وهو أمر أكده العديد من المتحدثين الرسميين باسم تلك العلامات التجارية في الولايات المتحدة.

وكانت النيران قد اندلعت السفينة على بعد أكثر من ألف ميل قبالة سواحل البرتغال، في حين جرى إجلاء طاقمها المكون من 22 شخصًا بأمان بواسطة سفن أخرى، بما في ذلك سفن البحرية البرتغالية.

وكانت سفينة الشحن قد غادرت ميناء إمدن الألماني في 10 فبراير، حيث كان من المقرر أن تصل إلى ميناء ديفيسفيل بولاية رود آيلاند الأميركية بتاريخ 23 فبراير الحالي.

ويبلغ طول سفينة الشحن “فيليسيتي إيس” 650 قدمًا وعرضها 106 قدم، وكانت تبحر منذ العام 2005 تحت علم بنما.

وقال متحدث باسم مجموعة فولكس فاغن في الولايات المتحدة إن الشركة “على علم بحادث يتعلق بسفينة شحن تابعة لطرف ثالث كانت تنقل سيارات مجموعة فولكس فاغن عبر المحيط الأطلسي”.

وأضاف: “كانت السفينة في طريقها إلى أميركا الشمالية، ولا علم لنا بأمر أي إصابات ونحن على اتصال مع شركة الشحن للحصول على مزيد من المعلومات بشأن الحادث”.

وفي بيان أرسلته عبر البريد الإلكتروني، قالت شركة بورشه: “في حين أنه لا يزال من السابق لأوانه تأكيد ما حدث والخطوات التالية، فإننا – جنبًا إلى جنب مع زملائنا في بورشه نعمل على دعم عملائنا وتجارنا بأفضل ما يمكننا لإيجاد الحلول”.

زر الذهاب إلى الأعلى