تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

الدفاع المدني ينفي اعترافات احد عناصره الاسير لدى قوات الاسد ويصفها بالقسرية

أصدر الدفاع المدني السوري اليوم بيانا أوضح فيه الملابسات التي دارت حول إعترافات لعضوا الدفاع المدني عبد الهادي كامل، نشرتها وكالة أنباء روسية تدعى ‘Anna News’ووصفت الإعترافات بأنها بالقسرية جاءت بعد عمليات تعذيب ممنهجة ، وطالبت بالإفراج الفوري عنه وحملت النظام وحلفاءه مسؤولية سلامته

وأفاد البيان بأن عبد الهادي كامل تطوع في الدفاع المدني السوري في شهر أيار من عام ٢٠١٣، وألقت قوات الأسد القبض عليه إثر هجوم شنته على قافلة للمهجرين قسريا من مدينة حلب في يوم الجمعه ١٦ كانون الثاني ٢٠١٦، وقتلت على إثر الهجوم ٤ مدنيين وجرحت ١٠ آخرين كان من بينهم عبد الهادي، حيث اعتقل واقتيد للسجن رغم الإصابة في الكتف ومنذ ذلك الحين فقد الإتصال به.

وبحسب البيان فقد اقتيد عبد الهادي بعد اعتقاله بيومين إلى فرع المخابرات الجوية التابع لقوات الأسد في مدينة حلب ولم يقم الدفاع المدني بالإعلان عن ذلك خوفا على حياته من أن يقوم عناصر المخابرات من تصفيته نظرا لما يقوم به النظام السوري من الاستهداف والتعذيب الذي يقوم به الأخير تجاه العاملين في المجال الإنساني حسب البيان.

وأضاف البيان بأن عبد الهادي تم إجباره على الإدلاء بإعترافات كاذبة لأسباب دعائية وهو ما يدل عليه وجهه وملامحه، ويتكلم بما يمليه عليه نظام الأسد لما يمتلكه هذا النظام من تاريخ طويل من بث اعترافات كاذبة بلسان من يعتبرونهم إرهابيين.

وحول الإعترافات التي إدعت بأن الدفاع المدني لسوا إلا ممثلين ولا أساس لهم في الواقع وعلى الأرض، هي إعترافات مغلوطة وغير صحيحة، فالدفاع المدني مؤسسة إنسانية غير عسكرية ولا تتبع لأحد تعمل وفق مبادئ جنيف١٩٤٩ وتلتزم الحيادية وعدم التمييز وتمكن الدفاع المدني منذ تأسيسه بتاريخ ٢٠١٣ من إنقاذ ٨٢٢٨٠ مدنيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى