تاريخ التدخل الإيراني في سوريامليشيات إيران تُنشى غرفة عمليات عسكرية جديدة جنوبي حمص (خاص)مليشيات “الحرس الثوري” الإيراني تًرسل 5 شاحنات عسكرية من دمشق إلى حمص تخوفاً من غارات إسرائيلمليشيات إيران تعقد اجتماعاً في جبل عزان جنوبي حلب لبحث تداعيات القصف الإسرائيلي (خاص)الانتهاكات الإيرانية في سورية تستمروفاة معتقل في سجون الأسد بعد اعتقال دام 24 عاماًمليشيات “حزب الله” اللبناني تُزيل معالمها من مدينة القصير غربي حمص.. ووفد أممي يعتزم دخول المدينة (خاص)أبرزها..صندوق اقتصادي ومجلس عسكري واحد.. اتفاق جديد يجمع بين فيالق الجيش الوطني السوري شمال حلب (خاص)مليشيات “درع العشائر” الموالية لإيران تقيم معسكراً تدريبياً جديداً شرقي حلب (خاص)سوريون يتبرعون بالدم في الدوحة لدعم مونديال قطر 2022 (صور)مليشيات إيران تُعزز مطار الجراح العسكري شرقي حلب بطائرات مسيرة (خاص)جرائم المليشيات الإيرانية في سورية.. التطهير الطائفي أبرزهاتركيا.. طفل سوري يُنقذ عائلته في منطقة أرطغرل بولاية إزميرصحة النظام تعلن تسجيل 15 إصابة بمرض “الكوليرا”تركيا.. الحكم بالسجن لمدة 26 عاماً ونصف على قاتل الشاب السوري “محمد اليافي”

الدفعة الأولى من مهجري حمص تصل لشمال حلب

وصلت الدفعة الأولى من مهجري حي الوعر في حمص وسط سوريا اليوم الأحد إلى ريف حلب الشمالي الخاضع لسيطرة الجيش السوري الحر وذلك إثر اتفاق الثوار في الحي مع القوات الروسية بإخلاء الحي والهجرة عنه

وأفاد مراسل وكالة ثقة في ريف حلب الشمالي أن قافلة المهجرين من حي الوعر تتألف من 32 حافلة وتضم قرابة 1500 مهجرا، وصلت في وقت مبكر من صباح اليوم الأحد إلى مدينة الباب، ثم نقلوا إلى مخيم شمارق بمدينة اعزاز.

وتابع مراسل وكالة ثقة إلى أنه بعد وصول المهجرين إلى مخيم شمارق، رفضت القوات الروسية وطالبت بتوجههم إلى مدينة جرابلس حسب الاتفاق فتم نقل المهجرين إلى جرابلس

وقالت وكالة الاناضول التركية ان الاتفاق بين أهالي الحي وروسيا على أن تخرج عناصر المعارضة من الحي باتجاه ريف حمص الشمالي الذي تسيطر عليه المعارضة، أو إلى إدلب أو إلى المناطق التي سيطرت عليها المعارضة خلال عملية درع الفرات، بريف حلب الشمالي على الحدود التركية.

وأشارت الوكالة إلى أنه خلال أسبوع تقدم 20 ألفًا و600 شخص بطلبات من أجل الخروج من حي الوعر المحاصر من قبل قوات النظام منذ 4 أعوام، سيتم نقل 12 ألفًا منهم إلى ريف حلب الشمالي، و6 آلاف و200 إلى محافظة إدلب، وألفين و400 إلى مناطق أخرى في ريف حمص، بحسب اتفاق أُبرم في 13 آذار/ مارس الجاري، وستكون مدته شهرين.

وتضمنت بنود الاتفاق تحمل قوات نظام الأسد والقوات الروسية المسؤولية الكاملة عن سلامة الخارجين من الحي، وسيتم نشر كتيبة عسكرية روسية من (60 إلى 100 عنصر) بينهم ضباط روس، في حي الوعر بعد استكمال الخروج تتمحور مهامها في مراقبة تنفيذ مراحل الاتفاق.

ومؤخرا، تم تشكيل لجنة عامة مؤلفة من ممثلي (لجنة حي الوعر – اللجنة الأمنية بحمص – الجانب الروسي) لتتولى الإشراف على تطبيق الاتفاق ومعالجة الخروقات.

ويسيطر الثوار على حي الوعر منذ 4 أعوام على حي الوعر، ويعد حي الوعر آخر معاقل الثوار في حمص بعد أن تم تهجير أهلي أحياء حمص القديمة قرابة السنتين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى