تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

الرئيس الأوكراني يشبه الدمار في مدينة ماريوبول بما حدث في سوريا

الرئيس الأوكراني يشبه الدمار في مدينة ماريوبول بما حدث في سوريا

وكالة ثقة

شبه الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، الدمار في ماريوبول بما حدث في سوريا، مشيرا إلى أن روسيا لم تعاقب بعدما استولت على القرم.

وقال الرئيس الأوكراني في حديث صحفي، اليوم السبت، في كلمته بمنتدى الدوحة، إن القوات الروسية لا تسمح بدخول المساعدات لمدينة ماريوبول، مشيرا إلى أن موسكو لم تلتزم بالضمانات الأمنية التي تعهدت بها لنا.

وأضاف زيلينسكي أنه يجب إصلاح المؤسسات الدولية بما فيها الأمم المتحدة، مشيرا إلى أن روسيا تتفاخر بأنها قادرة على تدميرنا بأسلحة دمار شامل.

وطلب رئيس وزراء أوكرانيا دينيس شميهال، المساعدة الإنسانية من رؤساء بلديات المدن في مختلف أنحاء العالم، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.

وقال: “أتوجه بهذا الطلب ليس فقط إلى الحكومات الصديقة لنا ولكن أيضاً إلى رؤساء بلديات المدن الأوروبية وغيرها من المدن في مختلف أنحاء العالم”.

وتابع: “في الوقت الحالي، روسيا تدمر مدننا وبلداتنا كما فعل النازيون قبل 80 عاما”.

وأضاف: “نناشدكم: جددوا تقليد توأمة المدن.. ادعموا المدن الأوكرانية بمساعدات إنسانية ووسائل إعادة البناء”.

وفي منتصف أذار، قدر شميهال الأضرار الاقتصادية التي تعرضت لها أوكرانيا بسبب الحرب بنحو 515 مليار يورو (566 مليار دولار). وأظهرت بيانات رسمية من أوكرانيا أن الأضرار التي لحقت بالبنية التحتية فقط تقدر بنحو 108 مليارات يورو. ولا يمكن التحقق من هذه الأرقام بشكل مستقل.

زر الذهاب إلى الأعلى