الرئيس التركي رجب طيب إردوغان يُحقَّق «حلماً» شخصياً طال انتظاره

وكالة ثقة – فريق التحرير

وضع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مؤخراً حجر اﻷساس لمشروع “قناة إسطنبول” الضخم الذي سيكون موازياً لمضيق البوسفور، وممراً للتجارة العالمية، بتكلفة 15 مليار دولار.

وقال أردوغان إن المشروع الذي “ساهم في إرسائه كلّ من رؤساء الوزراء السابقين: عدنان مندريس، وسليمان ديميريل، وطورغوت أوزال، ونجم الدين أربكان، سيفتح صفحة جديدة من تاريخ التنمية في البلاد”، ووصفه بأنه “مشروع إنقاذ إسطنبول”.

وأوضح أن سعة القناة الجديدة ستبلغ 25 ألف سفينة عبور سنوياً، فيما تُبيِّن الأرقام أن أكثر من 78 ألف سفينة ستعبر، في عام 2050، مضيق البوسفور الحالي، بعدما كانت تعبره، في الثلاثينيات، حوالى ثلاثة آلاف سفينة في السنة.

وتوقّع إردوغان أن ينتهي العمل في القناة خلال ستّ سنوات، بتكلفة كليّة قدّرها بـ15 مليار دولار، ستُدفعُ كلّها من عائدات رسوم مرور البواخر والموانئ عبر المضائق، لافتاً إلى أن القناة هي “حلم شخصي” طال انتظاره.

وتقع القناة غرب مضيق البوسفور، وتصل بين البحرَين الأسود ومرمرة بطول 45 كيلومتراً وبعرض 278 متراً، وعمق 21 متراً، وسيكون المرور عبرها في الاتجاه الواحد لمدة 12 ساعة، وإلى الجسور الستّة، يضمّ المشروع ممرّين تحت الأرض للسكك الحديدية.

وتبلغ مساحة محيط القناة 26 ألف هكتار، وتتّسع لنصف مليون شخص، على أن يوفّر المشروع، بعد اكتماله، فرص عمل لمليون ونصف مليون شخص، ويحوّل إسطنبول من شبه جزيرتَين إلى جزيرة وشبه جزيرتين.

يذكر أن إسطنبول شهدت مؤخراً مشاريع ضخمة من شأنها أن تنقل المدينة والبلاد عموماً نقلة نوعية نحو اﻷمام.

“فاغـ.ـنر” الروسية ترتـ.ـكب مجـ.ـزرة داخل أحد المساجد

فضـ.ـحت صحيفة “نيويورك تايمز” اﻷمريكية جانباً من الجـ.ـرائم الروسية في أفريقيا، حيث تدخـ.ـلت موسكو هناك إلى جانب رئيس جمهورية أفريقيا الوسطى فوستان آرشانج تواديرا، مرتـ.ـكبة انتـ.ـهاكات واسعة بحق المدنيين.

ونقلت الصحيفة تفاصيل تقرير أعدته الأمم المتحدة حول مرتـ.ـزقة شركة “فاغـ.ـنر” الروسية يؤكد قيامهم باستخدام القـ.ـوة المفـ.ـرطة، والقـ.ـتل العشوائي، واحـ.ـتلال المدارس، والنـ.ـهب على نطاق واسع، بما في ذلك المنـ.ـظمات الإنسـ.ـانية.

وأوضح التقرير أن محقـ.ـقي الأمم المتحدة أثبتوا أن المـ.ـرتزقة الروس قادوا جنـ.ـود القـ.ـوات الحكومية في هـ.ـجوم على مناطق واسعة، وسيـ.ـطر الروس على مراكز التعدين الرئيسية في بلد يحوي احتياطيات كبيرة من الماس.

ووفقاً للتقرير فقد نهـ.ـب مرتـ.ـزقة فاغنر منازل المدنيين وقـ.ـتلوا المصلين داخل أحد المساجد بالرصـ.ـاص خلال هـ.ـجوم واسع في وقت سابق من هذا العام، في “واحدة من أكثر دول أفريقيا هشـ.ـاشة لكنها غنية بالماس والثروات المعدنية”.

وكان السكان المحليون قد انتفضوا على حـ.ـكم تواديرا في عام 2012 ما أدى لانـ.ـدلاع حـ.ـرب واسعة أزهـ.ـقت أرواح الآلاف وشـ.ـردت أكثر من مليون شخص، وعجزت قـ.ـوات الحكومة عن السـ.ـيطرة على البلاد لتبقى متحصنة في العاصمة ومناطق محدودة، إلا أن روسيا تدخـ.ـلت عسـ.ـكرياً إلى جانبها في 2017 بعد سماح اﻷمم المتحدة لها بتزويد حاكم أفريقيا الوسطى بالأسـ.ـلحة “الخفيفة”.

ما حقيقة السـ.ـماح لمتلقي لقـ.ـاح كـ.ـورونا بقضاء إجازة العيد في الشمال السوري؟
وكالة ثقة – فريق التحرير

HATAY, TURKEY – FEBRUARY 22: Syrian families continue escape from Syrian civil war, following the clashes at near the Syrian Bab al-Hawa Border Crossing located across Cilvegozu border gate in southern province of Hatay in Turkey on February 22, 2014. More than one thousand Syrian refugees arrive Cilvegozu border gate with their children and only bring vital items that they can carry. (Photo by Cem Genco/Anadolu Agency/Getty Images)

أكدت إدارة معـ.ـبر باب الهوى الحدودي مع تركيا شمال إدلب، عدم وجود قرار جديد بشأن إجازات العيد حتى اليوم.

وقال مازن علوش المسؤول الإعلامي بالمعبر في تصريح خاص لموقع “SY24”: “لا يوجد حتى الآن أي جديد يتعلق بإجازات العيد، ولا يوجد هناك أي تلميحات أو توقعات والأمر كله متعلق بالجانب التركي من ناحية السـ.ـماح من عدمه بخصوص إجازات العيد، ولا دور لنا في إدارة المعـ.ـبر بهذا الأمر”.

ونفى علوش صحة اﻷنباء المتداولة حول سـ.ـماح السلـ.ـطات التركية للسوريين بقـ.ـضاء إجازة العيد في الداخل السوري بشرط تلقي جرعـ.ـتين من اللـ.ـقاح ضـ.ـد فيـ.ـروس كـ.ـورونا. 

وحول تصريح والي غازي عنتاب بخصوص السـ.ـماح لمن تلـ.ـقى جرعـ.ـتين من اللـ.ـقاح بزيارة الداخل السوري، بيّن “علوش” أنه “سيسمح للسوريين بالزيارات بعد شهر أيلول وليس إجازة عيد، ولكن حتى الآن الآلـ.ـية غير واضحة”. 

وأضاف: “لا بد من التوضيح أن مـ.ـعبر جلفاكوز المقابل لمعـ.ـبر باب الهوى الحـ.ـدودي يتبع لولاية هاتاي وليس لولاية غازي عنتاب”.

من جهته قال الناشط “أحمد نبهان”: “بخصوص تصريح والي غازي عنتاب بشأن فتح باب قبول طلبات زيارة سوريا اعتباراً من 1 أيلول بعد حصول الشخص على جـ.ـرعـ.ـتي اللـ.ـقاح ضـ.ـد كـ.ـورونا، فنوضح أن هذا الإذن خاص بكل من يحمل كملك ولاية غازي عنتاب، أما بالنسبة لإجازات العيد فلا جديد حتى اللحظة، إذ كان من المقرر فتحها بعد أن كان مقرراً رفع قـ.ـيود الحـ.ـظر في الشهر الخامس، لكن تم تعليقها بسبب تأجيل رفع القـ.ـيود إلى نهاية الشهر السادس، وستتوضح كل الأمور في الأول من شهر تموز المقبل”. 

وكان والي ولاية غازي عنتاب “داوود غول” قد أكد أنه “سيسـ.ـمح للسوريين بالذهاب إلى المنـ.ـطقة الآمـ.ـنة اعتبارا من 1 أيلول ، لمن تلقوا جـ.ـرعتين من اللـ.ـقاح ضـ.ـد كـ.ـورونا”.

محادثات موسعة حول سوريا في أنطاليا التركية حول الملف السوري

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، في بيان اليوم الثلاثاء، عن لقاء مرتقب بين وزيري الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو ونظيره الروسي سيرغي لافروف، في تركيا، غداً الأربعاء.

وقال البيان إن الوزيرين سيبحثان ملفي سوريا وليبيا، موضحاً أن “الحوار السياسي بين البلدين مكثف، حيث أجرى الرئيسان فلاديمير بوتين ورجب طيب أردوغان 6 محادثات هاتفية منذ بداية العام الجاري”.

وسيتم أيضاً بحث ملفات أخرى تتعلق بالوضع في جنوب القوقاز والشرق الأوسط وشمال إفريقيا و أفغانستان وأوكرانيا وآسيا الوسطى وشرق المتوسط والبحر الأسود.

وستشمل المحادثات أيضاً القضايا المتعلقة بتطوير التعاون التجاري والاقتصادي بين موسكو وأنقرة، إضافة لمناقشة التعاون بين البلدين في مجال التكنولوجيا العسكرية والتقنية العالية، ومكافحة فيروس كورونا ومناقشة استخدام وإنتاج لقاح “Sputnik V” في تركيا.

ويأتي ذلك قبيل عقد جولة جديدة من محادثات أستانا وسط تصعيد كبير على الشمال السوري.

ما الذي أثار غـ.ـضب المحامين من المنسق التركي في عفرين؟
وكالة ثقة – فريق التحرير

نفّذ محامون في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي وقـ.ـفة احتـ.ـجاجية وسط مقـ.ـاطعة لعدلية عفرين، احتـ.ـجاجاً على دور المنسق التركي.

وقال المحـ.ـتجون إن نحو 50 محامياً من مختلف محافظات القطر يطالبون بإلغاء “القرارات الجائرة بحقهم واستـ.ـبداد المنسق التركي القضائي وتـ.ـدخله المباشر بالقضاء بما يؤثر على حيادية القضاء”.

واتهم المحامون المنسق التركي بالإسـ.ـاءة للمحامين و”عدم أخذ أي اعتبار لهم وعدم احترام حصانة المحامي” و”الهيـ.ـمنة على القرار بأسلوب دكـ.ـتاتوري” حيث “يسـ.ـلب القرار حتى من النائب العام أحياناً”.

ويقـ.ـاطع المحامون عدلية عفرين منذ نحو أسبوعين حيث نفـ.ـذوا حينها اعتـ.ـصاماً سابقاً دون الاستجابة لمطالبهم.

ومن أمثلة إسـ.ـاءة المعاملة مع المحامين – وفقاً لروايتهم – منعهم من إدخال سياراتهم لساحة المحكمة وإجبارهم على ركنها في الشارع الرئيسي رغم “خطـ.ـورة ذلك” فيما يطالبون بتأمين عملهم واعتبارهم جزءاً من عمل القضاء.

وقال أحد المحتجين مخاطباً المسؤول التركي: “المنسق رمضان نحن نشارك بالقرارات ولا نتلقى الأوامـ.ـر، حضور المتـ.ـهمين بالجـ.ـنايات دون المحامين خطأ مهني جسيم يجعل القرار باطلاً، القضاء يحتاج إلى تطبيق وليس إلى تنسيق، المحامي والقاضي جناحا العدالة لا تقيدوهما”.

يذكر أن مسؤولين أتراك يوجدون في مختلف الدوائر العاملة بمناطق ريف حلب المـ.ـدنية منها والعسـ.ـكرية.

زر الذهاب إلى الأعلى