الرئيسية » اخبار » السعودية تسمح بتأدية مناسك العمرة ضمن شروط.. تعرّف إليها

السعودية تسمح بتأدية مناسك العمرة ضمن شروط.. تعرّف إليها

كشفت وزارة الحج والعمرة في المملكة العربية السعودية، اليوم الأربعاء، عن خطة السماح بأداء العمرة والدخول للمسجد الحرام وزيارة الروضة الشريفة.
وقال وزير الحج والعمرة السعودي، محمد صالح بنتن، في تصريحات نقلتها وكالة “عاجل” السعودية، إنهم سيعتمدون في مراحل العودة التدريجية للعمرة والزيارة على الحلول التقنية التي تمكن الشركات والمؤسسات من تسويق الخدمات عالميا ومحليا، وذلك أثناء حديثه في الملتقى الافتراضي الثاني لإثراء تجربة المعتمر.

وأضاف: “تم تطوير تطبيق “اعتمرنا” بالتعاون مع الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الصناعي (سدايا) ليمكن الراغبين في زيارة مكة المكرمة والمدينة المنورة لأداء العمرة والزيارة والصلاة في الحرمين الشريفين، من تنظيم أوقات أدائهم المناسك، والتخطيط المسبق للرحلة وحجز الخدمات الاختيارية بكل يسر وسهولة، وبما يضمن تطبيق الضوابط والإجراءات الاحترازية”.

ولفتت الوزارة إلى أن التطبيق سيكون متاحا لاستخدامه عبر الأجهزة الذكية بتاريخ 27 سبتمبر/أيلول، قبل موعد بداية المرحلة الأولى بسبعة أيام، وسيكون متاحا لمستخدمي أنظمة تشغيل (ios وAndroid).
وعن الإجراءت التي ستتبع، قالت الوزارة إن تسجيل البيانات المدخلة من قبل قاصدي الحرمين الشريفين سيكون مرتبطا بتطبيق “توكلنا” بشكل مباشر، على أن تتضمن تلك الخطوة عددا من الإجراءات من بينها “تقديم ما يضمن خلوّ المعتمر أو الزائر من فيروس “كوفيد-19”.

ولفتت إلى أن التطبيق يتضمن “إتاحة اختيار الوقت المناسب لضيف الرحمن بحسب المواعيد المتوفرة، واختياره الخدمات المصاحبة التي يرغب بأن تقدم له مثل اختيار وسيلة المواصلات ونقاط التجمع ومراكز الخدمات”.
وشددت على ضرورة أن يلتزم قاصدي الحرمين الشريفين بالإجراءات الاحترازية التي تكفل سلامتهم وصحتهم من ارتداء للكمامة والحفاظ على مسافات التباعد الآمنة والتقيد بالأوقات والمسارات المخصصة لكل معتمر وزائر.
وأشارت إلى أن القرار سيتم تطبيقه على مراحل، وسيجري أولا السماح بأداء العمرة للمواطنين والمقيمين من داخل المملكة، بداية أكتوبر/تشرين الاول 2020، وذلك بنسبة 30 بالمئة (6 آلاف معتمر/اليوم) من الطاقة الاستيعابية التي تراعي الإجراءات الاحترازية الصحية للمسجد الحرام.

وأشارت إلى أن المرحلة الثانية تتمثل في السماح بأداء العمرة والزيارة والصلوات للمواطنين والمقيمين من داخل المملكة، بداية من يوم 18 أكتوبر 2020، وذلك بنسبة 75بالمئة (15 ألف معتمر/اليوم، 40 ألف مصل/اليوم) من الطاقة الاستيعابية التي تراعي الإجراءات الاحترازية الصحية للمسجد الحرام، وبنسبة 75بالمئة كذلك من الطاقة الاستيعابية التي تراعي الإجراءات الاحترازية الصحية للروضة الشريفة في المسجد النبوي.

وأكّدت على أن المرحلة الثالثة تسمح بأداء العمرة والزيارة والصلوات للمواطنين والمقيمين من داخل المملكة ومن خارجها، بداية من 1 نوفمبر 2020، حتى الإعلان الرسمي عن انتهاء جائحة كورونا أو تلاشي الخطر، وذلك بنسبة 100بالمئة (20 ألف معتمر/اليوم، 60 ألف مصل/اليوم) من الطاقة الاستيعابية التي تراعي الإجراءات الاحترازية الصحية للمسجد الحرام، وبنسبة 100بالمئة كذلك من الطاقة الاستيعابية التي تراعي الإجراءات الاحترازية الصحية للمسجد النبوي، ويكون قدوم المعتمرين والزوار من خارج المملكة بشكل تدريجي، ومن الدول التي تقرر وزارة الصحة عدم وجود مخاطر صحية فيها تتعلق بجائحة كورونا.

وبيّنت أن المرحلة الرابعة تسمح أيضا بأداء العمرة والزيارة والصلوات للمواطنين والمقيمين من داخل المملكة ومن خارجها، بنسبة 100 بالمئة من الطاقة الاستيعابية الطبيعية للمسجد الحرام والمسجد النبوي، وذلك عندما تقرر الجهة المختصة زوال مخاطر الجائحة.

شاهد أيضاً

جرحى للنظام بقصف صاروخي لفصائل المعارضة جنوبي إدلب

أصيب عدد من عناصر قوات النظام بجروح، مساء أمس السبت، جراء هجوم بالصواريخ لفصائل المعارضة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *