السلطات الألمانية تتهم سوريين بقتل ضابط من قوات النظام عام 2012 وتقبض عليهم

قالت وكالة “أسوشيتد برس” (AP)، إن مكتب المدعي العام الاتحادي في مدينة كارلسروه الألمانية وجه يوم الاثنين الفائت، دعوى قضائية ضد رجلين سوريين أمام المحكمة الإقليمية العليا في كارلسروه منتصف (كانون أول) الماضي.
ووفقاً للوكالة، فإن البيانات الصادرة تشير إلى الاشتباه في مشاركة الرجلين في إعدام مقدم في النظام السوري عام 2012، وأنه تم القبض على الرجلين فى مدينتي نورنبرغ وإيسن الألمانيتين في يوليو (تموز) الماضي.
وأكّدت الوكالة أن الرجلين يقبعان في السجن الاحتياطي منذ ذلك الحين. ووفقاً للمحققين، ققد أحضر المتهمان السجين المقيد وعذباه بشدة حتى إعدامه. وأن أحد الرجلين تولى الحراسة، وقام الآخر بالتصوير والتعليق على إعدامه بإطلاق النار لأغراض دعائية.
ويشتبه في أن أحد الرجلين كان ينتمي إلى جماعة انضمت بعد ذلك إلى جبهة النصرة، ولذلك فهو متهم أيضاً بالانتماء إلى منظمة إرهابية، ووفقا للوكالة.
وتشتبه السلطات في أن الثاني قاتل من أجل هذه الجماعات وغيرها دون انتماء دائم. في وقت لم يتم الكشف عن عمر الرجلين أو أسمائهم.

زر الذهاب إلى الأعلى