قصف مكثّف للنظام على أرياف إدلب وحلب وفصائل المعارضة تردّ“لوموند” الفرنسية: سوريا هي المنفذ الوحيد لميليشيا “حزب الله” لتصدير الكبتاغون (ترجمة)حلب.. العثور على جثة امرأة شرقي البابأردوغان يدعو حلف “الناتو” لدعم منطقة آمنة في سورياميليشيا “حزب الله” تختبر صواريخاً جديدة في حمص وحماة (خاص)داخلية النظام ترفع أسعار المحروقات بنسبة 25 بالمئةصحيفة “يسرائيل هيوم”: روسيا أطلقت صواريخاً من غواصة في المتوسط على طائرات إسرائيليةما حقيقة دخول رتل أمريكي إلى مدينة إعزاز شمالي حلب؟ارتفاع حصيلة العاصفة الغبارية في ديرالزور إلى 10 وفيات و500 إصابةتحذيرات من إغلاق معبر باب الهوى الحدوديانتحار سيدة في العقد الثاني من عمرها بـ”الرقة”تحركات إيرانية على جبهتي “قبتان الجبل والفوج 111” غربي حلب.. ومراسل ثقة يكشف التفاصيلالدفاع الروسية: إسرائيل أطلقت 22 صاروخاً على مراكز البحوث العلمية في مصياف وبانياستركيا تعلن تحييد قيادياً رفيعاً من PKK شرقي حلبحلب.. “قسد” تعتقل عشرات الشبان في منبج

السويد “تختطف” 20 ألف طفل سوري حتى اليوم.. وحملة غاضبة تجتاح مواقع التواصل

السويد “تختطف” 20 ألف طفل سوري حتى اليوم.. وحملة غاضبة تجتاح مواقع التواصل

أطلق ناشطون عرب حملة على مواقع التواصل الاجتماعي رافضة لسياسة السلطات السويدية القائمة على فصل الأولاد عن ذويهم وتربيتهم وتغريبهم لدى عوائل سويدية، بدعاوى وحجج واهية.

وبلغ عدد الأطفال المختطفين في السويد بلغ نحو 28 ألفاً حتى اليوم، منهم 20 ألف من السوريين بحسب تقارير إعلامية.

وتمّ أمس اﻷول إطلاق هاشتاغ أوقفوا خطف أطفالنا، والذي لاقى رواجا كبيرا خلال اليومين الماضيين، ودخل في قائمة المواضيع الأكثر رواجاً على منصة “توتير”.

وتقوم السلطات بالسويد باحتجاز أطفال الأسر العربية في حال مخالفة المعايير الغربية؛ فمثلا يجري تجريد العائلات من بناتهم إذا ثبت أنهم يربونهن على “الشرف” حيث أصبح تهمة كفيلة بسلب اﻷولاد من ذويهم.

كما يتم سلب اﻷطفال بسبب أوضاع أهلهم المعيشية الضيقة، بدعوى عدم قدرتهم على تربية الأطفال؛ وما إلى ذلك من اﻷسباب الواهية.

ودعا نشطاء على منصات التواصل الاجتماعي جميع العرب في السويد ودول الاتحاد الأوروبي للمشاركة في وقفة أمام البرلمان السويدي، يوم الاثنين المقبل لرفض تلك الظاهرة.

كما عبرت رابطة علماء المغرب العربي عن استنكارها لما يحصل لأطفال المسلمين في السويد، وفقا لموقع “ستيب نيوز”.

وقال سفيدين، وهو نائب سابق في البرلمان السويدي، تعليقا على ظاهرة فصل الأطفال عن ذويهم، إنه يمكن فيما بعد، استخدام الأطفال المختطفين كعمال غير مدفوعي الأجر في مزرعة، أو بيعهم لمدمني الجنس، أو لمشتهي الأطفال من الأثرياء، أو يتم استخدامهم كفئران تجارب في صناعة المستحضرات الصيدلانية.

زر الذهاب إلى الأعلى