بالصور.. جامعة حلب الحرة تنظم رحلة سياحية لطلاب “قسم التاريخ” في عفرينالخارجية الأمريكية: لا حل عسكري في سورياقصف مكثّف للنظام على أرياف إدلب وحلب وفصائل المعارضة تردّ“لوموند” الفرنسية: سوريا هي المنفذ الوحيد لميليشيا “حزب الله” لتصدير الكبتاغون (ترجمة)حلب.. العثور على جثة امرأة شرقي البابأردوغان يدعو حلف “الناتو” لدعم منطقة آمنة في سورياميليشيا “حزب الله” تختبر صواريخاً جديدة في حمص وحماة (خاص)داخلية النظام ترفع أسعار المحروقات بنسبة 25 بالمئةصحيفة “يسرائيل هيوم”: روسيا أطلقت صواريخاً من غواصة في المتوسط على طائرات إسرائيليةما حقيقة دخول رتل أمريكي إلى مدينة إعزاز شمالي حلب؟ارتفاع حصيلة العاصفة الغبارية في ديرالزور إلى 10 وفيات و500 إصابةتحذيرات من إغلاق معبر باب الهوى الحدوديانتحار سيدة في العقد الثاني من عمرها بـ”الرقة”تحركات إيرانية على جبهتي “قبتان الجبل والفوج 111” غربي حلب.. ومراسل ثقة يكشف التفاصيلالدفاع الروسية: إسرائيل أطلقت 22 صاروخاً على مراكز البحوث العلمية في مصياف وبانياس

الشرطة العسكرية لقوات الأسد تنشر دورياتها في تدمر..وهذا هدفها

الشرطة العسكرية لقوات الأسد تنشر دورياتها في تدمر..وهذا هدفها

وكالة ثقة- خاص

نشرت الشرطة العسكرية التابعة لقوات النظام اليوم حواجز طيارة لها ودوريات في شوارع مدينة تدمر ومداخل المدينة بهدف اعتقال الشبان وسوقهم للخدمة الإلزامية والاحتياطية.

واستهدفت حملة الشرطة العسكرية أبناء ريف المدينة وسط البادية السورية لاعتقالهم خلال توجههم لشراء احتياجاتهم اليومية من جهة وللعمل من جهة أخرى.

وأكد مصدر خاص لوكالة ثقة الإخبارية أن عدد المعتقلين بلغ قرابة 50 شاب غالبيتهم من قرى تدمر كانوا يتوجهون لمركز المدينة ومنهم كان يتوجه من مركز المدينة نحو ريفها وجرى اعتقالهم من قبل الشرطة العسكرية التابعة لقوات النظام.

وأضاف المصدر بأن الحملة هي الأولى منذ بدء العام الجاري لإعتقال أبناء المنطقة في ظل نقص عدد قوات النظام في مناطق البادية السورية الممتدة من الرقة ودير الزور وريف حماة وريف حمص وصولا إلى العاصمة دمشق نتيجة تعرضها لهجمات بشكل مستمر.

وتحدثت مصادر أهلية لوكالة ثقة بأن معظم أبناء الريف العاملون في البناء ورعي الأغنام يعتمدون للتوكه لمراكز المدن تدمر وحمص للحصول على غرص عمل بيوميات وحملة الشرطة العسكرية تؤدي إلى بقائهم بمنازلهم مما يؤدي إلى ازدياد حالات الفقر وتردي الوضع المعيشي.

وفي السياق اجبر بعض الأهالي على عملية دفع رشاوي لصالح ضباط من الشرطة العسكرية تتراوح بين 300 و500 ألف ل.س لتخليص ابنائهم وعدم سوقهم نحو الجبهات والنقاط العسكرية قبل ترحيلهم إلى مركز تدمر نحو مركز السخنة وسط البادية السورية.
خاص :وكالة ثقة

زر الذهاب إلى الأعلى