الغارديان… سوريا استثمار ضعيف بالنسبة إلى الصين

الغارديان… سوريا استثمار ضعيف بالنسبة إلى الصين

وكالة-ثقة – فريق التحرير

كشفت الغارديان هدف الصين من زيارة وزير خارجيتها إلى دمشق, أمس الخميس 22 يوليو 2021، فقد نشرت صحيفة “الغارديان” البريطانية تقريرا وضحت فيه عن هدف الصين من زيارة وزير خارجيتا إلى دمشق.

وأوردت الصحيفة: “بالرغم من أن الحـ.ـرب بدأت تتلاشى في سوريا، إلا أن بقاء بشار الأسد في السلطة لمدة 7 سنوات إضافية سيبقي البلاد منقسمة”.

وتابعت: “أن زيارة وزير الخارجية الصيني وانغ يي لدمشق يوم أداء رئيس النظام القسم الدستوري عزز مزاعم الأسد حول فوزه بالانتخابات وانتصـ.ـاره في الحـ.ـرب بسوريا”، مشيرة إلى أن بريطانيا وأمريكا وأوروبا لا يعترفون بشرعية هذه الانتخابات.

وأفادت الصحيفة؛ أن دور الصين في سوريا يقوم على إنشاء استثمارات استثنائية مقـ.ـابل إيجاد فرص محلية وغطاء عالمي، موضحة؛ أن دبلوماسيين أكدوا أن سوريا في ظل هذا الهـ.ـدوء النسبي لن تقدم للصين سوى مردودات اقتصادية ضعـ.ـيفة.

ونقلت الصحيفة عن دبلوماسي شرق أوسطي قوله: “إن الصين تعتقد أن تواجدها في سوريا هو امتداد لطريق الحرير الجديد، لكن هذا مجرد وهم، وسوريا استثمار ضعيف بالنسبة لها”.

وبيّنت الصحيفة أن مبعوث أوروبي لسوريا أكد أن مشاريع إعادة الإعمار من المرجح أن تظل غير واقعية على الرغم من حماسة الصين.

ويرى مراقبون أن الزيارة تتسم بأهمية كبرى، وتمثل بداية تحول في السياسة الخارجية الصينية نحو مزاحمة الغرب في مناطق عدة في العالم.

يعد وجود رأس الدبلوماسية الصينية في قلب دمشق رسالة قوية لواشنطن التي تفرض عليها عقوبات خانقة باسم قانون قيصر.

يشار إلى أن بكين قدمت دعما سياسيا وماليا وحتى عسكريا لحكومة الرئيس السوري بشار الأسد، ظهر ذلك في استخدام حق النقض “الفيتو” في مجلس الأمن لصالح الأسد 4 مرات سابقا.

أردوغان… لن نعيد السوريين لأحضان القـ.ـتلة.

وكالة-ثقة – فريق التحرير

تعهّد الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” يوم أمس الأربعاء، بأنه ما دام في السلطة في البلاد فإن تركيا لن تلقي باللاجئين السوريين بعباد الله الذين لجؤوا إلينا في أحضان “القـ.ـتلة”، مشيرا بذلك إلى الطغمة الحاكمة في دمشق.
جاء ذلك في رد على أسئلة الصحفيين، في ختام زيارته لجمهورية قبرص التركية التي استمرت ليومين، وذلك تعليقا على تصريحات رئيس حـ.ـزب “الشعب الجمهوري” التركي المعارض “كمال قليجدار أوغلو” بخصوص عزمه ترحيل اللاجئين السوريين إلى سوريا في حال اعتـ.ـلائه السلطة.

وأضاف أردوغان، حسب وكالة “الأناضول” التركية، “أقولها بوضوح، هؤلاء طرقوا أبوابنا واحتموا بنا، ولا نستطيع أن نقول لهم عودوا من حيث أتيتم”.

واشترط الرئيس التركي عودة السوريين من تركيا إلى بلادهم أن “تكون طوعا وبشكل آمـ.ـن، وفقا لقواعد الأمم المتحدة”.

وكان “كليجدار أوغلو” تعهد في تصريحات له قبل أيام، بترحيل السوريين إلى بلادهم خلال عامين من تسلمه السلطة.
ويعيش في تركيا أكثر من ثلاثة ملايين ونصف المليون سوري، بحسب الإحصائيات الرسمية الصـ.ـادرة عن دائرة الهـ.ـجرة التركية.

وفي وقت سابق من العام الماضي قال مسؤولون في حـ.ـزب “العـ.ـدالة والتنمية” الحاكم؛ إن السوريين أسهموا بشكل كبير في دعم الاقتصاد التركي.

زر الذهاب إلى الأعلى