القوات الروسية تدخل على الخط.. هل سيستطيع النظام في كازاخستان القضاء على الانتفاضة ضده؟

القوات الروسية تدخل على الخط.. هل سيستطيع النظام في كازاخستان القضاء على الانتفاضة ضده؟

بدأ التدخل الروسي إلى جانب نظام الحكم في كازاخستان ضد المحتجين يدخل مرحلة جديدة، صباح اليوم الخميس، مع إرسال قوات عسكرية.

وقد أعلنت الشرطة الكازاخية، صباح اليوم، القضاء على عشرات ممن وصفتهم بـ“مثيري الشغب”، حيث تدخّل الجيش في قمع الاحتجاجات وحاصر حوالي 200 من المتظاهرين في ساحة الجمهورية، ووقع تبادل لإطلاق النار.

وتوقفت الرحلات الجوية بشكل كامل من وإلى كازاخستان، كما أعلن البنك المركزي عن إيقاف مؤقت لعمل البنوك في البلاد، وسط استمرار الاضطرابات.

وأكدت الخارجية الروسية، صباح اليوم، أن موسكو بدأت في إرسال قواتها للقتال إلى جانب نظام الحكم، تحت مسمى “قوات حفظ السلام”.

واتخدت روسيا موقفا مناهضا للمحتجين حتى على المستوى الإعلامي، منذ البداية، حيث تتحدث وسائل اﻹعلام في موسكو عن “أعمال شغب”.

وكانت الاحتجاجات قد بدأت مطلع من العام الجديد، وتركزت في مدينتي جاناوزين وأكتاو، الواقعتين في منطقة مانغيستاوسك المنتجة للنفط، للاحتجاج على زيادة سعر غاز البترول المسال بمقدار الضعفين، والذي يستخدم كوقود للسيارات.

Back to top button