الكشف عن تواطؤ روسي ضد إيران في قصف ميناء اللاذقية

الكشف عن تواطؤ روسي ضد إيران في قصف ميناء اللاذقية

أكدت صحيفة إسرائيلية أن القوات الروسية تواطأت مع تل أبيب ﻹنجاح الضربة اﻷخيرة على شحنات إيرانية في ميناء اللاذقية على الساحل السوري.

وقالت “جيروزاليم بوست” في تقرير إن القوات اﻹسرائيلية أعلمت روسيا بالضربات الجوية التي استهدفت الميناء قبل تنفيذها، فيما أحجمت موسكو عن تبليغ اﻹيرانيين.

وحظيت الضربة بموافقة الروس رغم كونها قريبة من مراكز تواجدهم اﻷساسية على الساحل السوري، وقال التقرير إنه “نادرا ما تشن إسرائيل ضربات بالقرب من القواعد العسكرية والبحرية الروسية الدائمة في سوريا.. قد يبدو الوضع مقلقًا  مع احتمال الخروج عن نطاق السيطرة لكن في الواقع هناك نظام قائم يهدف إلى تجنب أي اشتباكات عرضية بين إسرائيل وروسيا”.

وأضافت الصحيفة: “ليس هناك شك في أن إسرائيل أعلمت المخابرات العسكرية الروسية قبل قصفها ميناء اللاذقية في 7 كانون الأول ديسمبر الحالي” حيث يوجد تنسيق كامل بين الطرفين.

وكانت إسرائيل قد كثفت من غاراتها على المواقع الإيرانية في مناطق سيطرة نظام الأسد، بعد زيارة مسؤولين عسكريين إلى موسكو الشهر الماضي.

Back to top button