الكشف عن علاقات سرية لدول عربية مع اﻷسد.. و”الجامعة” توضّح حقيقة عودة النظام

الكشف عن علاقات سرية لدول عربية مع اﻷسد.. و”الجامعة” توضّح حقيقة عودة النظام

أكد وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، أن عددًا من الدول العربية لها علاقات سرية مع نظام اﻷسد، لا تصرّح بها للإعلام، موضحا أن علاقة بغداد مع النظام لم تتوقف مطلقا، فيما نفى الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، حسام زكي، وجود مشروع قرار – حتى اﻵن – لعودة النظام.

وقال حسين في لقاء تلفزيوني مع قناة “سي إن إن” الأمريكية، إنه من الممكن إعادة الترحيب بالأسد مجددا على الصعيد العربي، لافتا إلى وجود دور للنظام العراقي في تشجيع الدول العربية على التطبيع ، رغم كل ما جرى.

وادعى أن ما أسماه “استقرار سوريا” سيعود بالنفع على العراق، مرجحا أن معظم الدول العربية بدأت هذه الأيام علاقات مع النظام، رغم أن بعضهم لم يعلن ذلك.

واعتبر الوزير العراقي أنه “خلال فترة قصيرة ستكون هناك علاقات طبيعية بين العديد من الدول العربية والنظام”.

من جانبه قال، حسام زكي، في حديث لقناة “فرانس 24” الفرنسية إنه يوجد “لبس” بين الانفتاح الذي أبدته بعض الدول العربية مع النظام وبين عودته إلى الجامعة العربية، مؤكدا أن ذلك مرتبط باتخاذ قرار من مجلس الجامعة.

وبين زكي أن، هذا القرار يحتاج لتقديم مقترح من قبل طرف في الجامعة والحصول على توافق إيجابي حوله، مؤكدا عدم وجود أي مقترح في الوقت الحالي.

واستدرك قائلا: من الناحية النظرية، يمكن أن يتم تقديم المقترح خلال اجتماع مجلس الوزراء المقبل، مطلع شهر آذار /مارس لكن الموضوع “ليس بهذه السلاسة”، ويحتاج إلى تشاور أكثر عمقاً بين الوزراء.

ورجح زكي أن يجري التشاور في الاجتماع الوزاري المقبل، حيث أن “هذا الأمر يعود إلى الدول اﻷعضاء”.

زر الذهاب إلى الأعلى