اللجنة الدستورية تبدأ جولة مفاوضاتها الخامسة في جنيف

باشرت اللجنة الدستورية السورية، اليوم الاثنين، جولة مفاوضاتها الخامسة في مقر الأمم المتحدة في “جنيف”، وترأس الجلسة المبعوث الأممي إلى سوريا، غير بيدرسون.
ومن المقرر أن تناقش اللجنة المصغرة المنبثقة عن اللجنة الدستورية المبادئ الأساسية للدستور، حسب ما تم الاتفاق عليه في ختام الجولة التي عقدت في جنيف في 30 من نوفمبر وحتى 4 ديسمبر الماضيين.
وتتكوّن الهيئة المصغرة للجنة من 45 عضوا، تم تشكيلها بالتساوي بين الفرق الثلاثة، وبواقع 15 عضوا من كل فريق، فهناك فريق يمثل الحكومة السورية، وآخر يمثل المعارضة، وثالث شكلته الأمم المتحدة ليمثل “المجتمع المدني”
ولم تحقق أي من جولات المفاوضات السابقة تقدما يذكر حتى الآن.
وكان حذر المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، غير بيدرسون، الأربعاء، من انهيار “الهدوء الهش” في سوريا في أية لحظة.
وقال بيدرسون في إحاطة له في مجلس الأمن ونقلته وكالة الأناضول التركية، بخصوص تطورات الأزمة السورية، إن “الأشهر العشرة الماضية كانت الأكثر هدوءا في تاريخ الصراع السوري. هذا هدوء هش يمكن أن ينهار في أية لحظة”.
ودعا بيدرسون المجتمع الدولي إلى ضرورة التضافر من أجل التوصل لتسوية سلمية تضمن تحقيق طموحات جميع السوريين”.
وأوضح أنه “يواصل مساعدة اللجنة الدستورية التي يقودها ويملكها السوريون وبتيسير من الأمم المتحدة”.
وكشف أن الدورة الخامسة لهيئتها المصغرة ستنعقد في جنيف الأسبوع المقبل من 25 إلى 29 يناير /كانون ثان الجاري، دون تفاصيل أكثر.

زر الذهاب إلى الأعلى