تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

المعارضة السورية تطالب بمفاوضات مباشرة في جنيف

طالب عضو الائتلاف الوطني السوري “هادي البحرة” بعد تحديد المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، الـ16 من الشهر الحالي موعداً لجولة جديدة من مفاوضات جنيف، بمسار تفاوضي واضح يجلس فيه وفدا النظام والمعارضة بشكل مباشر، معتبراً أن النظام يضيّع الوقت دون الانخراط في عملية تفاوضية جدية.

وكان قد أكد دي ميستورا قبل ذلك أن مناطق التهدئة في سوريا أسهمت وبشكل كبير في التقليل من حدة العنف في البلاد.

وكشف المبعوث الأممي، خلال مؤتمر صحافي عقد في جنيف، عن مساع حثيثة لتوسيع نطاق مناطق التهدئة هذه وإنشاء أخرى جديدة.

من جانبها، وضعت روسيا شروطاً أمام الولايات المتحدة في حال نشر قوات أميركية في مناطق خفض التصعيد داخل سوريا.

وقال مبعوث الرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط “ميخائيل بوغدانوف” إن ذلك يتطلب في أي حال تنسيقاً مع نظام الأسد في دمشق.

وأوضح بوغدانوف أن ترسيم حدود مناطق وقف التصعيد سيتم نتيجة المفاوضات في أستانا، مضيفاً أنه يمكن إنشاء مجالس محلية تسيطر على مختلف المناطق بعد استعادتها بشرط ألا تستبدل هذه المجالس سلطة النظام في دمشق التي تراها موسكو سلطة شرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى