الملك اﻷردني: أنا على اتصـ.ـال مباشر ببشار الأسد.. وهذا ما سيحمله في جعبته إلى واشنطن

الملك اﻷردني: أنا على اتصـ.ـال مباشر ببشار الأسد.. وهذا ما سيحمله في جعبته إلى واشنطن

وكالة-ثقة – فريق التحرير

يتوجه العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، إلى واشنطن في زيارة “تاريخية” مرتقبة بتاريخ 19 تموز/ يوليو الجاري، بحث العديد من الملفات السـ.ـياسية والاقتصادية مع الرئيس الأمريكي جو بايدن في البيت الأبيض.

وسيرافق ملك الأردن في زيارته كل من عقيلته الملكة رانيا وولي العهد الأمير الحسين، حيث سيتم تسليط الضوء على “الشراكة الدائمة والاستـ.ـراتيجية بين الولايات المتحدة والأردن” وفق بيان نشره البيت الأبيض عبر موقعه الإلكتروني.

وقالت وكالة “عمون” اﻷردنية إن الزيارة ستتضمن مناقـ.ـشة الملف السوري وسبل التسوية السـ.ـياسية، و”إعادة سوريا للعالم العربي” في إشارة إلى التطـ.ـبيع مع نظام اﻷسد وإعادته إلى الجامعة العربية.

وأضافت الوكالة أن اللـ.ـقاء سيتضمن أيضاً مناقشة قانون قيـ.ـصر وآثاره السلـ.ـبية على “سوريا” والأردن، التي تسعى ﻹنعـ.ـاش اقتصـ.ـادها من خلال استعادة الحركة التجارية مع نظـ.ـام اﻷسد.

وبحسب “عمون” فإن العـ.ـاهل الأردني أكد على “ضرورة عودة سوريا إلى الإقليم والاندمـ.ـاج في مؤسسات العمل العربي المشترك” ملمحاً إلى أنه “سيتحدث عن هذا الموضوع مع الرئيس الأمريكي جو بايدن وفق أجندة زيارته المرتقبة”.

وذكـ.ـرت الوكالة أن الملك الأردني قال في لقـ.ـاءات مع نخبة من المثقفين والإعلاميين والسياسيين، “إنه على اتصال مباشر ببشار الأسد”.

وكانت “عمون” قد كشـ.ـفت في تقرير سابق الشهر الماضي عن “رسالة من بشار اﻷسد” يعـ.ـتزم الملك اﻷردني إيصالها إلى بايدن في زيارته المرتقبة.

لماذا أعلن نصر الحريري استعداده للمسـ.ـائلة والاعـ.ـتذار أمام الشعب السوري؟

وكالة-ثقة – فريق التحرير

أعلن رئيـ.ـس الائـ.ـتلاف الوطـ.ـني لقـ.ـوى الثـ.ـورة والمعـ.ـارضة السورية، الدكتور نصر الحريري، اليوم الإثنين، استعداده لمغـ.ـادرة منـ.ـصبه، مع انتـ.ـهاء مدته الحالية.

وقال الحريري إن اجتـ.ـماع الهيـ.ـئة العامة يجـ.ـري في الدورة الحالية، لتقديم إحاطة وتقـ.ـرير عن أعمالهم خلال السنة الماضـ.ـية وفق برنامج العمل المعـ.ـتمد، مـ.ـؤكداً أنه يتحمل في ذلك المسـ.ـؤولية ومستعد للمسـ.ـاءلة أمام الشعب السوري.

وتوجه الحريري برسالة اعتـ.ـذار إلى السوريين قائـ.ـلا: “‏في نهـ.ـاية هذه الدورة الرئاسية لابد أن نذكر أننا قدمنا ما في وسعـ.ـنا في سبيل الدفـ.ـاع عن قـ.ـضية شعبنا، نجحنا في بعض الأحيان وأخفـ.ـقنا أحيانا أخرى، ونرجو من السوريين أن يغفروا لنا تقصـ.ـيرنا كما نتمنى للقـ.ـيادة الجديدة النجاح في مهمتها في خدمة ‎الشعب السوري”.

وأشار إلى أن “الهـ.ـيئة العامة للانتـ.ـخابات” ستقوم بإجراء انتـ.ـخابات لوضـ.ـع إدارة جديدة للائـ.ـتلاف، وسط توقـ.ـعات من قبل مراقبين باستلام سالم المسلط للمنـ.ـصب بعده.

وأضاف: ‏”كنت أود أن يكون اجتماع الهـ.ـيئة العامة والانتـ.ـخابات في مقر الائـ.ـتلاف في الداخل السوري كما السابق، وأن يكون هناك حضـ.ـور للإعلام والمجتمع المدني وحتى ممثلين عن الدول لمراقـ.ـبة الانتـ.ـخابات ولكن لم يكن بالإمكان أفضل مما كان، عسى أن يتم ذلك في مستقبل الأيام بإذن الله”.

وكان الحريري قد أعلن عدم نيته الترشح لدورة جديدة في انتـ.ـخابات الائتـ.ـلاف، ﻹفساح المجال من أجل “تداول السـ.ـلطة في مؤسسـ.ـات ‎الثـ.ـورة” و”دفـ.ـع الأفـ.ـكار والطاقات الجديدة”.

زر الذهاب إلى الأعلى