النظام يعزز قواته في “سراقب” شرقي إدلب

النظام يعزز قواته في “سراقب” شرقي إدلب

عزّزت قـ ـوات النظـ ـام وميلـ ـيشياته، من عنـ ـاصرها وآلياتها على محور مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي، عقب اشتـ ـباكات شهدتها المنطقة.

وكانت اشـ ـتباكات باﻷسلـ ـحة الرشـ ـاشة الثقيلة، قد وقعت أمس اﻷول، على جبـ ـهة قرية “آفس” قرب “سراقب”، ليلة الثلاثاء، واستمرت ﻷكثر من ساعة، خرج على إثرها من تبقى من مدنيين بالمنطقة.

وعزّز النظـ ـام وجوده العسـ ـكري في تلك المنطقة، وسط هدوء حـ ـذر وتخـ ـوفات في أوساط المدنيين، من إمكانية شـ ـن هـ ـجوم جديد.

ويأتي ذلك بالتزامن مع التهـ ـديدات التركية لقـ ـسد، وحديث اﻹعلام الروسي وإعلام النـ ـظام عن عمـ ـلية قد تبدأ في إدلب، بالتزامن مع الهـ ـجوم التركي.

زر الذهاب إلى الأعلى