النص المفقود من خطاب الساسة الأتراك في القضية السوريةتفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلب

النيران تواصل اجتياحها قرى اللاذقية.. ومئات الأطنان من نترات الأمونيوم مُهدّدة بالانفجار

حذّر رئيس بلدية الحفة في محافظة اللاذقية السورية، التابع للنظام السوري، رائد إبراهيم، من “كارثة كبرى”، في حال وصلت النيران إلى المصرف الزراعي الذي يحوي 150 طنا من نترات الأمونيوم.

وناشد رئيس البلدية السلطات المعنية بإرسال إطفائيات داعمية ومروحيات لإخماد النيران قبل اشتعال كامل الحفة، والتي تقع على بعد 27 كيلومترا شمال شرق اللاذقية.

وأكّد على أن الحفة تشتعل والناس باتت في الشوارع”، وطالب بتدخل المروحيات بشكل عاجل، مشيرا إلى أنها ساعدت في عمليات الإطفاء نهارا.

وأضاف أن جميع المناطق والقرى التابعة للحفة من دفيل إلى شيرقاق وبكاس ورسيون وحبيت والقاقعية والمختارية “تشتعل”، وأن الأهالي يهربون من المنازل إلى المدينة للجوء عند أقاربهم وبعضهم يبقون في الشوارع.

من جانبه، أخلت الجهات المختصة التابعة للنظام مشفى الباسل في مدينة القرداحة بريف اللاذقية بعد وصول النيران إليه.

وكانت دعت وزارة الأوقاف التابعة للنظام إلى إقامة صلاة الاستسقاء لليوم السبت طلبا لنزول المطر ورفع البلاء وإخماد الحرائق.

وقالت الوزارة إن الدعوة التي تمت بتوجيه من بشار الأسد، ستشمل جميع مساجد البلاد، وتأتي أيضا رجاء للطف والرحمة من الله الرحمن الرحيم.

وكان دشن رواد موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” هاشتاج “سوريا تحترق”، حيث أعرب الكثيرون من رواد تويتر عن استيائهم الشديد من اتساع رقعة الحرائق التي اشتعلت في سوريا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى