انفـ.ـجار يوقع شهـ.ـداء في صفوف قـ.ـوات المعارضة شمال إدلب.. إليك التفاصيل

انفـ.ـجار يوقع شهـ.ـداء في صفوف قـ.ـوات المعارضة شمال إدلب.. إليك التفاصيل

وكالة-ثقة – فريق التحرير

أدى انفـ.ـجار مجموعة من قذائف الهاون قرب قرية “رام حمدان” بريف إدلب الشمالي، إلى مقتل أكثر من عشرة عناصر، وجـ.ـرح آخرين، من مقـ.ـاتلي المعارضة، أثناء عمليات تدريب، في معسكر بمنطقة “تل صندل”.

وتقع القرية على الطرف الشرقي من أوتوستراد إدلب – باب الهوى شمال مركز المحافظة بنحو 17 كيلومترا.

ونفت مـ.ـصادر مطلعة لوكالة ثقة ما تداولته بعض الصفحات حول شنّ غارة من طائرة مسيّرة، أو من قبل التحالف الدولي، مؤكدة أن الحادث ناجـ.ـم عن خطأ بشري.

وقد حلّقت طـ.ـائرة استطلاع قالت المـ.ـراصد العسكرية إنها تابعة للتحالف في اﻷجواء، بالتزامن مع وقـ.ـوع الانفـ.ـجار، لكن المـ.ـصادر أكدت أنها لم تشنّ أي غارة.

وأدى انفـ.ـجار قذيفة هاون أثناء التدريب، إلى انفـ.ـجار قذائف أخرى كانت محمّلة في سيارة قريبة منها، ما أوقع 12 شهـ.ـيدا، بينهم المدرّب العسكري، و8جـ.ـرحى.

وتقع رام حمدان في مناطق سيطرة هيئة تحرير الشام؛ الفصيل اﻷبرز حاليا في محافظة إدلب، ويوجد إلى جانبها فصائل منضـ.ـوية ضمن غرفة عمليات “الفتح المبين” أبرزها “الجبهة الوطنية للتحرير” بمكوناتها المتعددة، و”جيـ.ـش العزة”.

زر الذهاب إلى الأعلى