تضم “طائرات مسيرة”.. وصول شحنة أسلحة إيرانية إلى مطار النيرب شرقي حلب (خاص)التحركات الإيرانية في سوريا خلال شهر أيلول (تقرير)تاريخ التدخل الإيراني في سوريامليشيات إيران تُنشى غرفة عمليات عسكرية جديدة جنوبي حمص (خاص)مليشيات “الحرس الثوري” الإيراني تًرسل 5 شاحنات عسكرية من دمشق إلى حمص تخوفاً من غارات إسرائيلمليشيات إيران تعقد اجتماعاً في جبل عزان جنوبي حلب لبحث تداعيات القصف الإسرائيلي (خاص)الانتهاكات الإيرانية في سورية تستمروفاة معتقل في سجون الأسد بعد اعتقال دام 24 عاماًمليشيات “حزب الله” اللبناني تُزيل معالمها من مدينة القصير غربي حمص.. ووفد أممي يعتزم دخول المدينة (خاص)أبرزها..صندوق اقتصادي ومجلس عسكري واحد.. اتفاق جديد يجمع بين فيالق الجيش الوطني السوري شمال حلب (خاص)مليشيات “درع العشائر” الموالية لإيران تقيم معسكراً تدريبياً جديداً شرقي حلب (خاص)سوريون يتبرعون بالدم في الدوحة لدعم مونديال قطر 2022 (صور)مليشيات إيران تُعزز مطار الجراح العسكري شرقي حلب بطائرات مسيرة (خاص)جرائم المليشيات الإيرانية في سورية.. التطهير الطائفي أبرزهاتركيا.. طفل سوري يُنقذ عائلته في منطقة أرطغرل بولاية إزمير

ايران تنعي عنصرين “زينبيون” في مواجهات مع الثوار في سوريا

أعلنت وكالة “IRIB” الإيرانية عن مقتل عنصرين من قوات الحرس الثوري الإيراني في مواجهات مع الثوار بسوريا مساء أول أمس الأربعاء.

وفي التفاصيل، ذكرت وكالة “IRIB” الإيرانية يوم أول أمس الأربعاء أن العسكريين المنتمين الى لواء الزينبيون الموالي لقوات الحرس الثوري الايراني المقاتل الى جانب صفوف قوات النظام قُتلا في اشتباكات في سوريا، دون أن تحدد زمان ومكان مقتلهما.

وأشارت الوكالة أن جُثتي العسكريان ويدعيان ( سید تقی شاه ) و (حسین ساجد) أرسلتا الى مسقط رأسهما في مدينة قم ، لدفنهما هناك، لترتفع حصيلة قتلى مدينة قم الايرانية الذي يقاتلون الى صفوف نظام الأسد 258 عنصراً.

يذكر أن القوات الايرانية من جميع اصناف ميليشياته تقاتل الى جانب نظام #الاسد منذ عام 2011 حيث قتل أكثر من 1500 عنصرا من الحرس الثوري والفاطميين والزينبيون بينهم 15 جنرالاً منذ بداية الثورة السورية

وكانت صحيفة “الديلي ميل” البريطانية قد كشفت مطلع أيلول المنصرم، تسريبات استخباراتية تشير إلى أن القوات الإيرانية والمليشيات المسانده لهم، التي جلبتها لدعم نظام الاسد، تفوق في تعدادها عدد جيش النظام الاسد نفسه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى