اﻷردن يدرس تحويل مسار سفنه العالقة في قناة السويس إلى الساحل السوري

أعلنت الحكومة الأردنية أنها تدرس تحويل خط سير سفن الشحن المقرر توجهها نحو ميناء العقبة بالبحر اﻷحمر والعالقة في قناة السويس إلى الساحل السوري، في انتظار قرار من أصحاب السفن بذلك.
وقال مدير عام شركة العقبة لإدارة وتشغيل الموانئ خالد المعايطة، إنه لا يوجد لدى بلاده بواخر كثيرة متوجهة من قناة السويس إلى ميناء العقبة فيما أكد وزير الزراعة الأردني أنه يدرس بدائل عن قناة السويس لإدخال 7 بواخر محملة بالأغنام إلى المملكة خلال يومين كحد أقصى.
وفي تعليقه على إمكانية ذلك قال المعايطة إن “مالك الباخرة هو من يقرر تحويل مسار الباخرة باتجاه سوريا” محاولاً التخفيف من أثر القضية على اﻷسواق في بلاده بالقول إن حادثة السويس لن تؤثر على الأسعار بالأسواق الأردنية، فالبواخر “لا تحمل سلعا ومواد غذائية”.
من جهتها أعلنت الهيئة البحرية الأردنية حالة التأهب في العقبة مع توقعاتها برسو عدد كبير من السفن، في حال تم تعويم الباخرة الجانحة حيث تتوقع تدفق أكثر من 13 سفينة مرة واحدة
يشار إلى استمرار اختناق حركة الملاحة بقناة السويس الواصلة بين البحرين المتوسط واﻷحمر بعد جنوح أحد السفن المارة عبرها.

زر الذهاب إلى الأعلى