جواً.. وصول وفد إيراني من دمشق إلى مطار حماة لعقد اجتماع طارئ (خاص)النشاط الإيراني في سوريا قبل العام 2011بين التهديدات الروسية…. والبحث عن بدائل…. هل ستعاني أوروبا شتاء قارساًإيران تبدأ ببناء مستودعات ومخابئ تحت الأرض في مصياف غربي حماة (خاص)تضم “طائرات مسيرة”.. وصول شحنة أسلحة إيرانية إلى مطار النيرب شرقي حلب (خاص)التحركات الإيرانية في سوريا خلال شهر أيلول (تقرير)تاريخ التدخل الإيراني في سوريامليشيات إيران تُنشى غرفة عمليات عسكرية جديدة جنوبي حمص (خاص)مليشيات “الحرس الثوري” الإيراني تًرسل 5 شاحنات عسكرية من دمشق إلى حمص تخوفاً من غارات إسرائيلمليشيات إيران تعقد اجتماعاً في جبل عزان جنوبي حلب لبحث تداعيات القصف الإسرائيلي (خاص)الانتهاكات الإيرانية في سورية تستمروفاة معتقل في سجون الأسد بعد اعتقال دام 24 عاماًمليشيات “حزب الله” اللبناني تُزيل معالمها من مدينة القصير غربي حمص.. ووفد أممي يعتزم دخول المدينة (خاص)أبرزها..صندوق اقتصادي ومجلس عسكري واحد.. اتفاق جديد يجمع بين فيالق الجيش الوطني السوري شمال حلب (خاص)مليشيات “درع العشائر” الموالية لإيران تقيم معسكراً تدريبياً جديداً شرقي حلب (خاص)

بأوامر روسية.. تحركات جديدة لميليشيات اﻷسد في ريف حماة والبادية السورية (خاص)

بأوامر روسية.. تحركات جديدة لميليشيات اﻷسد في ريف حماة والبادية السورية (خاص)

تواصل روسيا وإيران إضافة لقوات نظام اﻷسد، تكثيف العمليات العسكرية على منطقة البادية السورية، مع عجزهم عن حل معضلة الهجمات الخاطفة والمتكررة، التي تقف وراءها مجموعات مجهولة؛ يرجّح انتماؤها لتنظيم داعش.

وأكد مصدر خاص لوكالة ثقة اﻹعلامية أن ميليشيات “الدفاع الوطني” التابعة لنظام اﻷسد، قامت خلال اﻷيام القليلة الماضية، بنقل تعزيزات من منطقة السقيلبية بريف حماة الشرقي، إلى البادية.

ويتركز وجود ميليشيات الدفاع في اﻷرياف الشرقية لكل من حماة وحلب وحمص، إضافة إلى محافظتي دير الزور والرقة، حيث تعمل بتنسيق كامل مع الحرس الثوري.

وقال المصدر إن التعزيزات المذكورة انتقلت تحديدا إلى كلّ من منطقتي تدمر شرقي حمص، وبادية الرقة جنوبها.

وأوضح المصدر أن القوات الروسية الموجودة في سوريا، سوف تتولى مسؤولية تسليح كافة الميليشيات التي ستشارك في الحملة.

وتهدف تلك التحركات إلى إطلاق حملة عسكرية جديدة بالمنطقة، بعد تزايد الخسائر الناجمة عن الهجمات المستمرة، وفشل كافة الحملات السابقة، وعجز كل من روسيا وإيران عن تأمين طريق تدمر – السخنة.

يشار إلى أن المنطقة تمثل أهمية مشتركة لموسكو وطهران، حيث وضع الروس أيديهم على الفوسفات، في ريف حمص الشرقي، فيما تهتم إيران بطريق اﻹمداد لميليشياتها نحو لبنان وباقي المناطق السورية.

زر الذهاب إلى الأعلى