بالفيديو: أب يـ.ـرمـ.ـي طفـ.ـلتيه أمام إحـ.ـدى مشـ.ـافي العـ.ـاصمة دمشـ.ـق ويتـ.ـرك رسالة

تداول نشــ.ـطاء مـ.ـوالـ.ـون، مقطع فيديو ﻷب يرمـ.ـي طفلـ.ـتيه أمام إحدى مشـ.ـافي العـ.ـاصـ.ـمة دمشق، بسبب “الفـ.ـقر”!

وتظهر في المقـ.ـطع إحدى العـ.ـامـ.ـلات في المشفى توجه رسالة للأب بضـ.ـرورة استـ.ـرداد طفـ.ـلتيه، معـ.ـاتـ.ـبة اﻷب بأنّ “الفـ.ـقر مو عـ.ـيب”.

وعلّق الطـ.ـبـ.ـيب سعيد جـ.ـاويـ.ـش من دمشق، بأنّ أحد اﻵباء تـ.ـرك طفلتيه على باب مشـ.ـفى الرازي، فوق أحد المقـ.ـاعد، تاركا رسالة يشـ.ـرح فيها فقـ.ـره وحـ.ـاجـ.ـته. وقال جـ.ـاويـ.ـش؛ “لم أفهم سوى أن الطفـ.ـلتين لم تتـ.ـناوﻻ شيئا منذ فترة طويلة. .

وأضاف الطـ.ـبـ.ـيب؛ “المـ.ـنـ.ـظر على حقيـ.ـقته كان مفـ.ـجـ.ـعا ﻻ يمكن وصـ.ـفه أبدا”.

يذكر أن حاﻻت كثيرة ومشاهد متكررة تدولـ.ـتها مواقع ونشطاء مـ.ـوالـ.ـون تظهر “رمـ.ـي اﻵباء ﻷبنائهم” في منـ.ـاطق النـ.ـظام، نتيجة حـ.ـالـ.ـة الفـ.ـقر التي يعيـ.ـشها الشـ.ـارع.

يشار إلى أن سقـ.ـف راتب المـ.ـوظف في القـ.ـطاع العام، ﻻ يتجاوز 50 ألف ل.س، بمقـ.ـابل إنفـ.ـاق يصل إلى ما يزيد عن مليون ل.س، وفق دراسـ.ـة سابقة أعدها مـ.ـوقـ.ـع “قـ.ـاسـ.ـيون” المـ.ـوالـ.ـي.

تطورات جديدة ومفاجئة حول الموقف القطري – السعودي من نظــ.ـام الأسد

وكالة ثقة – فريق التحرير

أكدت المملكة العربية السعودية وقطر دعـ.ـمهما للجهود الدولية والأمـ.ـمية للتوصل إلى حـ.ـل سيـ.ـاسـ.ـي بما يخص الملف السوري، وفقا للقرار الدولي رقم 2254 والقـ.ـرارات الدولية ذات الصلة.

كما أكد وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله في الاجتماع الوزاري حول سوريا بالعاصمة روما على أهمية التوافق الدولي لوقف ما وصفه بـ”المـ.ـعـ.ـاناة الإنسـ.ـانية للشعب السوري، والتوصل إلى حل لـ.ـأزمـ.ـة المعابر الحدودية، بما يكفل تدفـ.ـق المـ.ـساعدات الدولية لمستـ.ـحـ.ـقيها”.

وطالب وزير الخـ.ـارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله بعدم تسـ.ـييس الشأن الإنساني في سوريا، وعدم إهـ.ـمال الحاجات الإنسانية للشعب السوري.

واعتبر بأن غيـ.ـاب الإرادة الدولية الفاعلة في حل الـ.ـأزمـ.ـة السورية “أسهم في إتاحة الفرصة لتنـ.ـفيذ بعض الأطـ.ـراف مشاريع توسـ.ـعيه وطائـ.ـفية وديمغرافية تستهدف تغيير هوية سوريا، وتنذر بطول أمد الأزمة السورية وتأثيراتها الإقليمية والدولية”. في تلميح واضح إلى إيران.

وفي السياق قال نائب رئيس مجلس وزراء قطر، وزير الخارجية، الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني إن “الوقت حان للعمل بطريقة مختلفة بعد أكثر من 10 سنوات من المـ.ـآسـ.ـي الإنسانية والمعـ.ـاناة للشعب السوري الشقيق، ولبحث الفرص والمبادرات التي يمكن أن تساعد في تسـ.ـوية الأزمة السورية وفق قرار مجلس الأمـ.ـن 2254”.

كما شدد على ضرورة العمل على تحديد موعد محدد للانتهاء من صياغة دستور سوري جديد، وذلك للتمـ.ـهيد للانتقال إلى المرحلة الثانية، والتي تتضمن إجراء الانتـ.ـخابات وفقا للدسـ.ـتور الجديد.

زر الذهاب إلى الأعلى