باليوم الثامن للعملية… إسرائيل ترفع وتيرة القــص.ـف وارتفاع عدد الشـ.ـهداء إلى 197

وكالة ثقة

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم سلسلة غارات جوية عنيفة استهدفت مناطق متفرقة من قطاع غزة، وواصلت المقاومة إطلاق الصواريخ على مناطق متعددة بإسرائيل، في حين اضطر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو للتراجع عن “احتفالية بالنصر” كان يعتزم إقامتها.

وقد استهدفت هذه الغارات منازل مدنية ومقرات أمنية وحكومية في القطاع، كما ركزت الغارات الجديدة على تدمير عدد من الشوارع والمفترقات الرئيسية، مما أدى لتدمير أجزاء كبيرة من البنية التحتية في مدينة غزة.
وبالتزامن مع ذلك، قال الجيش الإسرائيلي إنه نفذ بعد منتصف الليلة الماضية المرحلة الثالثة من حربه المتواصلة لليوم الثامن على قطاع غزة والتي أطلق عليها اسم عملية “حارس الأسوار”.

وأضاف جيش الاحتلال، في بيان، أن الغارات استهدفت ما سمّاه مشروع مترو أنفاق حماس العملاق، حيث تم قصف نحو 35 هدفا خلال 20 دقيقة.
وأوضح جيش الاحتلال أن 54 مقاتلة، أطلقت نحو 110 صواريخ على حوالي 15 كيلومترا من أنفاق غزة.
وبسياق أخر، أفادت وزارة الصحة في غزة بأن عدد الشهداء منذ بدء العدوان الإسرائيلي على القطاع، بلغ 197، بينهم 58 طفلا، و34 امرأة، بينما أصيب 1235 بجروح مختلفة.

واستنكرت وزارة الصحة الفلسطينية غارة إسرائيلية خلّفت 42 شهيدا في شارع الوحدة بغزة ووصفتها بالمجزرة، أمس الأحد وقالت إن من ضحاياها الطبيبيْن الفلسطينييْن معين العلول، وأيمن أبو العوف، وأن استهدافهما يفضح وجه المحتل القبيح حسب تعبيرها.
وبالإضافة إلى ذلك، فقد بلغ عدد المباني التي قصفت من قبل الاحتلال في قطاع غزة 90 بناية، بينها 6 أبراج سكنية دمرت 3 منها تدميرا كاملا.

زر الذهاب إلى الأعلى