آخر التحركات الإيرانية في سوريا على الصعيد الميداني والسياسيالطائرات التركية تضرب مواقع “قسد” شمال حلببهدف إرسالهم إلى حدود الجولان والأردن.. دورة عسكرية لـ”حزب الله” في حمص ومراسل ثقة يكشف التفاصيل (خاص)الجيش الوطني يعتزم إنشاء كلية عسكرية شمال سورياالرئاسة التركية تنفي وجود أي اتصال على المستوى السياسي مع نظام الأسدمقتل سوري بحادثة طعن في ألمانياإيران وسياسة اللعب على حافة الهاويةتجاهلوا بأن الأسد هو الراعي الأول له.. الإمارات تقيم مؤتمراً لمكافحة المخدرات ونظام الأسد يشارك!وصول 270 حاج من جرحى الثورة السورية إلى السعودية لأداة فريضة الحجمطالبات بتمديد آلية إيصال المساعدات عبر معبر باب الهوىعاصفة مطرية تتسبب بأضرار مادية وإصابات في مخيمات إدلب وحلبأوتشا: 13.4 مليون شخص بحاجة إلى مساعدات إنسانية في جميع أنحاء سوريا“أونروا”: نحتاج إلى 5 ملايين دولار في الأردن لتقديم المساعدة للاجئين الفلسطينيين من سورياميليشيا “حزب الله” اللبناني تُنشى معسكراً جديداً قرب “القريتين” في حمص (خاص)إيران تُنشئ قاعدة عسكرية جديدة في “مورك” بحماة وتزوّدها بأسلحة نوعية (خاص)

بايدن يبعث برسالة إلى الكونغرس تخصّ سوريا.. ماذا جاء فيها؟

بايدن يبعث برسالة إلى الكونغرس تخصّ سوريا.. ماذا جاء فيها؟

وكالة ثقة

علّق “جو بايدن” على مواقع قوات بلاده في سوريا، اليوم الخميس 9 يونيو/حزيران، خلال رسالة بعثها الكونغرس الأمريكي.

وقال الرئيس الأمريكي إن القوات الأميركية لا تزال تتمركز في مواقع ذات أهمية استراتيجية في سوريا لإجراء عمليات عسكرية، بالشراكة مع قوات محلية، لـ”مواجهة التهديدات الإرهابية المستمرة”، وفق قوله.

وأضاف “بايدن” في رسالة بعثها إلى الكونغرس لإبقائه على علم بعمليات نشر القوات المسلحة الأميركية المجهزة للقتال.

وجاء في الرسالة: “إن القوات المسلحة الأميركية تعمل مع شركاء محليين لتنفيذ عمليات ضد “تنظيم الدولة” (داعش) كجزء من استراتيجية شاملة لهزيمة التنظيم في العراق وسوريا”.

وأشار إلى أن القوات الأميركية تعمل على تنفيذ عمليات ضد “تنظيم القاعدة” في سوريا للحد من احتمالية ظهوره من جديد، وحماية الولايات المتحدة من التهديدات التي تتعرض لها.

وبحسب الرسالة، “لا تزال الولايات المتحدة الأميركية تحتفظ بوجود عسكريين في مواقع ذات أهمية استراتيجية في سوريا لإجراء العمليات العسكرية هناك، بالشراكة مع القوات البرية المحلية، لمواجهة التهديدات الإرهابية المستمرة المنبثقة من سوريا”.

وأشارت الرسالة إلى أن العمليات الجارية التي نفذتها الولايات المتحدة بمساعدة العديد من الشركاء الدوليين، نجحت في إضعاف قدرات “تنظيم الدولة” بشكل خطير في سوريا والعراق.

ووفقاً للرسالة، فإن الولايات المتحدة ستوجه لاتخاذ تدابير إضافية إذا لزم الأمر لحماية مواطنيها ومصالحها رداً على أي تهديد إرهابي.

وأوضحت الرسالة أنه ليس من الممكن في الوقت الحالي معرفة النطاق أو المدة المحددة لنشر القوات المسلحة الأميركية التي ستكون ضرورية لمواجهة التهديدات الإرهابية للولايات المتحدة.

بدأت القوات الأمريكية عملياتها البرية في سوريا أواخر العام 2015، حيث وصل عدد من عناصر الوحدات الخاصة إلى مناطق في شرق وشمال البلاد، لتشكيل تحالف مع قوات “قسد”، ضد تنظيم “داعش”.

وازداد عدد القوات الأمريكية بشكل تدريجي في سوريا اعتبارا من 2016 ليصل تعدادها رسميا إلى 2000 جندي يتمركزون في قواعد عسكرية بمناطق شرق وشمال البلاد حسب ما كشفت عنه صحيفة نيويورك تايمز.

زر الذهاب إلى الأعلى