تحركات إيرانية على جبهتي “قبتان الجبل والفوج 111” غربي حلب.. ومراسل ثقة يكشف التفاصيلالدفاع الروسية: إسرائيل أطلقت 22 صاروخاً على مراكز البحوث العلمية في مصياف وبانياستركيا تعلن تحييد قيادياً رفيعاً من PKK شرقي حلبحلب.. “قسد” تعتقل عشرات الشبان في منبجنجاة متعاون مع الأمن العسكري التابع للنظام من محاولة اغتيال في درعاميليشيات إيران تُرسل تعزيزات عسكرية إلى تخوم مدينة الباب شرقي حلب (خاص)في سوريا: تراجعت روسيا فسيطرت إيرانأردوغان يرفض قرار واشنطن بشأن إعفاء مناطق شمال شرق سوريا من العقوباتالهجرة التركية: عدد ملفات الجنسية الاستثنائية للأجانب التي أُزيلت تعادل 15 ألف ملفمسؤولة أمريكية: سنسمح بالاستثمار الأجنبي في مناطق شمال شرقي سورياقادمة من ريف حماة.. تعزيزات عسكرية لميليشيات إيران في طريقها إلى إدلب (خاص)آخر التحركات الإيرانية في سوريا على الصعيد الميداني والسياسيصحيفة روسية: بوتين سحب قواته العسكرية من عدة نقاط في سورياالاتحاد الأوروبي: سياسة الاتحاد ثابتة تجاه نظام الأسدتأكيداً للتسريبات التي حصلت عليها وكالة ثقة مسبقاً.. ميليشيات إيران تتسلم مواقع روسيا من حمص إلى دمشق

بدعم وتخطيط إيراني.. تشكيل ميليشيا جديدة في حلب تحت إسم “حراس حلب” ومراسل ثقة يكشف التفاصيل

بدعم وتخطيط إيراني.. تشكيل ميليشيا جديدة في حلب تحت إسم “حراس حلب” ومراسل ثقة يكشف التفاصيل

وكالة ثقة – خاص

تعتزم ميليشيات الحرس الثوري الإيراني بالتعاون مع قيادات من حزب الله اللبناني وحركة النجباء، تشكيل ميليشيا جديدة تحمل إسم “حراس حلب” بريف حلب الشرقي (شمال سوريا).

وقال مراسل وكالة ثقة بريف حلب، إن قيادات من الحرس الثوري الإيراني وميليشيا حزب الله وحركة النجباء، عقدوا اجتماعاً مغلقاً في مدينة مسكنة شرقي حلب، أول أمس الخميس 21 نيسان الجاري، بهدف الوقوف على تشكيل ميليشيا جديدة لاستقطاب أبناء المنطقة.

ووفقا لمراسلنا، فإن الإجتماع حضره من جانب الحرس الثوري الإيراني “الحاج ملا (إيراني الجنسية)، والذي جاء من مدينة دير الزور لريف حلب، ومن جانب ميليشيا “حزب الله” حضر المدعو “زينب حبيب” (لبناني الجنسية)، وأمّا من طرف “حركة النجباء” فقد حضر الإجتماع “مازن جندي الله” (عراقي الجنسية).

ويهدف الإجتماع الذي جرى عصر يوم الخميس الماضي، لتكثيف الجهود لإنشاء ميليشيا جديدة تحت إسم “حراس حلب” لاستقطاب أبناء الريف الشرقي بشكل كامل إليها بدعم من الحرس الثوري الإيراني.

وسيتم تحويل العناصر المحليين من أبناء ريف حلب الشرقي الخاضع لسيطرة قوات النظام الذين يتواجدون بصفوف المليشيات إلى الميليشيا الجديدة بهدف تعزيز قوتها لدى أبناء المنطقة، وفقا لمراسلنا.

وسيتم إنشاء مركز للميليشيا الجديدة في مدينة مسكنة وبلدة دير حافر وسيجري توسيعها بشكل تدريجي لتشمل مستقبلاً مدينة حلب وريفها بشكل كامل.

وذكر مراسلنا، أن الميليشيا ستعمل على إقناع أبناء المنطقة للاتحاق بصفوفها عبر عدم زجهم بالمعارك بريف إدلب وعلى خطوط التماس مع فصائل الجيش الوطني من جهة وعدم مشاركتهم بحملات التمشيط في البادية السورية من جهة أخرى، ممّا سوف يدفعهم للالتحاق بصفوفها وذلك لعدم خروجهم من بلداتهم ومدنهم.

وسيجري منح العناصر مكافئات على كل شاب يجلبونه للالتحاق بصفوف مليشيا “حراس حلب” من قبل مالية الحرس الثوري الإيراني بشكل مباشر وفي حال جلب مايزيد عن عشرة عناصر يجري منح العناصر منصب إداري او قيادي في المليشيا.

زر الذهاب إلى الأعلى