تحركات إيرانية على جبهتي “قبتان الجبل والفوج 111” غربي حلب.. ومراسل ثقة يكشف التفاصيلالدفاع الروسية: إسرائيل أطلقت 22 صاروخاً على مراكز البحوث العلمية في مصياف وبانياستركيا تعلن تحييد قيادياً رفيعاً من PKK شرقي حلبحلب.. “قسد” تعتقل عشرات الشبان في منبجنجاة متعاون مع الأمن العسكري التابع للنظام من محاولة اغتيال في درعاميليشيات إيران تُرسل تعزيزات عسكرية إلى تخوم مدينة الباب شرقي حلب (خاص)في سوريا: تراجعت روسيا فسيطرت إيرانأردوغان يرفض قرار واشنطن بشأن إعفاء مناطق شمال شرق سوريا من العقوباتالهجرة التركية: عدد ملفات الجنسية الاستثنائية للأجانب التي أُزيلت تعادل 15 ألف ملفمسؤولة أمريكية: سنسمح بالاستثمار الأجنبي في مناطق شمال شرقي سورياقادمة من ريف حماة.. تعزيزات عسكرية لميليشيات إيران في طريقها إلى إدلب (خاص)آخر التحركات الإيرانية في سوريا على الصعيد الميداني والسياسيصحيفة روسية: بوتين سحب قواته العسكرية من عدة نقاط في سورياالاتحاد الأوروبي: سياسة الاتحاد ثابتة تجاه نظام الأسدتأكيداً للتسريبات التي حصلت عليها وكالة ثقة مسبقاً.. ميليشيات إيران تتسلم مواقع روسيا من حمص إلى دمشق

بذكرى الثورة الـ11..”أمريكا ودول غربية” لا تطبيع مع نظام الأسد

بذكرى الثورة الـ11..”أمريكا ودول غربية” لا تطبيع مع نظام الأسد

وكالة ثقة

أعلنت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وألمانيا وإيطاليا أنها ليست بصدد تطبيع العلاقات مع نظام الأسد أو رفع العقوبات عنها، حتى تقدّم مسار الحل السياسي في البلاد.

وقالت هذه الدول في بيان مشترك في الذكرى الـ11 للثورة السورية: “لا ندعم جهود تطبيع العلاقات مع نظام (الرئيس السوري بشار) الأسد، ونحن بدورنا لن نخطو هذه الخطوة، كما أننا لن نرفع العقوبات أو نموّل إعادة الإعمار في سوريا حتى يتم إحراز تقدم لا رجوع فيه نحو الحل السياسي”.

وأضافت: “ندعو جميع الأطراف، لاسيما النظام السوري إلى المشاركة بحسن نية في اجتماع اللجنة الدستورية المقرر في 21 مارس، وندعو اللجنة إلى تنفيذ مهمتها”.
بدورها قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن واشنطن “لن تطبّع العلاقات مع حكومة النظام ما دام بشار الأسد على رأس البلاد”.

وأضاف المتحدث باسم وزارة الخارجية نيد برايس: “لن نقوم بتطبيع العلاقات مع (الرئيس السوري بشار) الأسد إلا إذا كان هناك تقدم لا رجوع فيه نحو الحل السياسي”، مشددا على أن “الشعب السوري لا يستحق أقل من ذلك”.

زر الذهاب إلى الأعلى