إيران تُحذر أمريكا وتقول: نملك اليد الطولى في سوريا ولدينا القدرة على الردفرنسا: نظام الأسد مسؤول عن إنتاج 80% من الكبتاغون العالمي“غوتيريش” يُعلق على قصف إسرائيل لـ”مطار حلب الدولي”البنتاغون: نفذنا عدة ضربات جوية في سوريا استهدفت جماعات متحالفة مع إيرانقطر: مسار الحل السياسي في سوريا وصل إلى طريق مسدودمنهم ضابط.. مقتل أربعة عناصر للنظام إثر هجوم مسلح على اللواء 131 شرقي حمصروسيا ترسل تعزيزات عسكرية إلى شرقي حلب“مفوضية اللاجئين” قلقة بسبب قرار دنماركي يخص السوريينالقيادة الأمريكية: رصدنا ارتفاعاً حاداً في الاستفزازات الجوية الروسية في سوريا“بن فرحان” يُناقش “بيدرسون” القضية السوريةأسوشيتد برس: الزلزال الذي ضرب تركيا وسوريا عزز آفاق عودة “الأسد” إلى “الحظيرة العربية”الأسد يرحب بأي مقترحات من روسيا لإقامة قواعد عسكرية جديدة في سوريايونيسف: حاجة تمويل العمل الإنساني لأجل اطفال سوريا زادت عقب الزلزالتركيا: الاجتماع الرباعي أرجئ إلى موعد غير محددهزات ارتدادية جيوسياسية تشهدها المنطقة العربية.. موجة التطبيع الثانية

بسبب الأمطار.. تربية إدلب تعلق الدوام الرسمي في مدارسها

 

خاص – ثقة

قررت مديرية التربية والتعليم في إدلب، تعليق الدوام في مدارس مجمع المخيمات شمال سوريا، وذلك بسبب الامطار الغزيرة، التي أغرقت عشرات المخيمات بالمياه.

وأصدرت المديرية، اليوم السبت 14 ديسمبر/كانون الأول، بياناً قالت فيه إن “القرار جاء بسبب الأمطار الغزيرة والسيول في المنطقة، ما أثر على قدرة مدارس مجمع المخيمات المبنية من الخيام، أو تمتلك سطحاً من الصفيح على استمرار الدوام”.

من جانبها أكدت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان “في تقرير لها، الجمعة 13 من كانون الأول، أن “قاطني المخيمات من السوريين يقيمون في ظروف معيشية سيئة، ولا يحصلون على الحد الأدنى من الخدمات الأساسية كالمياه والحمامات وخدمات الرعاية الطبية، وسط شح في المساعدات وعدم انتظام وصولها إلى المخيمات”.

ونشر فريق “منسقو الاستجابة”، في 10 من ديسمبر/ كانون الأول الجاري، بياناً كشف من خلاله عن الأضرار التي لحقت بمخيمات الشمال السوري جراء الأمطار الغزيرة والسيول، مؤكداً أن “خمسة آلاف و526 عائلة تضررت نتيجة العواصف المطرية”.

الجدير ذكره أن مخيمات الشمال السوري تفتقر لأبسط مقومات الحياة، وتكاد تنعدم فيها الرعاية الطبية ووسائل التدفئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى