النص المفقود من خطاب الساسة الأتراك في القضية السوريةتفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلب

بسبب الأمطار.. تربية إدلب تعلق الدوام الرسمي في مدارسها

 

خاص – ثقة

قررت مديرية التربية والتعليم في إدلب، تعليق الدوام في مدارس مجمع المخيمات شمال سوريا، وذلك بسبب الامطار الغزيرة، التي أغرقت عشرات المخيمات بالمياه.

وأصدرت المديرية، اليوم السبت 14 ديسمبر/كانون الأول، بياناً قالت فيه إن “القرار جاء بسبب الأمطار الغزيرة والسيول في المنطقة، ما أثر على قدرة مدارس مجمع المخيمات المبنية من الخيام، أو تمتلك سطحاً من الصفيح على استمرار الدوام”.

من جانبها أكدت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان “في تقرير لها، الجمعة 13 من كانون الأول، أن “قاطني المخيمات من السوريين يقيمون في ظروف معيشية سيئة، ولا يحصلون على الحد الأدنى من الخدمات الأساسية كالمياه والحمامات وخدمات الرعاية الطبية، وسط شح في المساعدات وعدم انتظام وصولها إلى المخيمات”.

ونشر فريق “منسقو الاستجابة”، في 10 من ديسمبر/ كانون الأول الجاري، بياناً كشف من خلاله عن الأضرار التي لحقت بمخيمات الشمال السوري جراء الأمطار الغزيرة والسيول، مؤكداً أن “خمسة آلاف و526 عائلة تضررت نتيجة العواصف المطرية”.

الجدير ذكره أن مخيمات الشمال السوري تفتقر لأبسط مقومات الحياة، وتكاد تنعدم فيها الرعاية الطبية ووسائل التدفئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى