تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

بسبب الهجرة.. توقعات بازدياد تعداد سكان بريطانيا 6.1 مليون نسمة منتصف 2036

وكالة_ثقة

توقع مكتب الإحصاء الوطني البريطاني، اليوم الثلاثاء 30 يناير/كانون الثاني، في بيان لها، أن يزيد تعداد سكان المملكة المتحدة 6.1 مليون نسمة بحلول منتصف عام 2036 بسبب الهجرة، والتي من شأن أن تزيد الضغط على رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك للحد من الهجرة قبيل الانتخابات.

وقال المكتب إنه من المتوقع أن يرتفع عدد سكان المملكة المتحدة من 67 مليونا في منتصف عام 2021 إلى 73.7 مليون نسمة في منتصف عام 2036 مدفوعا بالكامل تقريبا بزيادة أعداد الوافدين.

وأوضح مكتب الإحصاءات أن القفزة، على مدى 15 عاما، تعكس توقعات بزيادة أعداد المواليد عن الوفيات بنحو 541 ألفا وأن يصل العدد الإجمالي للهجرة الدولية إلى 6.1 مليون شخص.

وأظهرت الأرقام الصادرة في نوفمبر أن صافي معدل الهجرة السنوية إلى المملكة المتحدة سجل رقما قياسيا بلغ 745 ألف شخص في عام 2022 وظل عند مستويات عالية منذ ذلك الحين، ويأتي الكثير من المهاجرين من أماكن مثل الهند ونيجيريا والصين بدلا من الاتحاد الأوروبي.

وتفترض توقعات مكتب الإحصاءات الوطني المنشورة، الثلاثاء، أن يبلغ صافي مستوى الهجرة 315 ألف شخص سنويا اعتبارا من العام المنتهي في منتصف عام 2028 فصاعدا.

ويتعرض سوناك لضغوط لخفض المستوى المرتفع للهجرة القانونية، التي هيمنت لفترة طويلة على المشهد السياسي في بريطانيا وستكون قضية رئيسية في الانتخابات المتوقعة في وقت لاحق من العام الحالي.

وأعلنت الحكومة البريطانية الشهر الماضي عن فرض إجراءات أكثر صرامة للحصول على التأشيرات، بما في ذلك رفع الحد الأدنى للرواتب وتشديد القيود المفروضة على بعض المهاجرين الذين يجلبون عائلاتهم، في محاولة لخفض الأعداد. وانتقدت الشركات والنقابات العمالية هذه الخطوة.

وقال مكتب الإحصاءات الوطني إنه من المتوقع أن يصل عدد سكان المملكة المتحدة إلى 70 مليونا بحلول منتصف عام 2026.

زر الذهاب إلى الأعلى