بعد التـ.ـوترات الأخـ.ـيرة ..بوتين وأردوغان يبحثان التنـ.ـسيق العسـ.ـكري في إدلب

وكالة ثقة

بحث الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ونظيره التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الخميس 24 حزيران، العمل المـ.ـشترك بين قـ.ـوات البلدين العسـ.ـكرية لمنـ.ـع التصـ.ـعيد في منطقة إدلب شمال غرب سوريا.

وذكر الكرملين، في بيان، أن بوتين وأردوغان تطـ.ـرقا، خلال مكالمة بينهما اليوم الخميس، إلى القضايا الخاصة بتـ.ـسوية الأزمـ.ـة في سوريا.
وشدد الرئيسان، حسب البيان، على “الأهمية الكبيرة للعمل المشـ.ـترك للعسـ.ـكريين الروس والأتراك الهادف إلى منـ.ـع تصـ.ـعيد التـ.ـوتر في إدلب شمال غرب البلاد

وكان أرسل الجيـ.ـش التركي تعـ.ـزيزات عسـ.ـكرية ضخمة جديدة إلى محافظة إدلب شمالي سوريا، في مواجهة التـ.ـصعيد الروسـ.ـي الواسع على المنطقة.

وقد دخل مساء أمس اﻷربعاء رتـ.ـل كبير للجـ.ـيش التركي، من معـ.ـبر كفرلوسين الحدودي، يضم جنـ.ـوداً وذخـ.ـائر ومعـ.ـدات لوجسـ.ـتية وعـ.ـربات، باﻹضافة إلى 30 آلـ.ـية مجـ.ـنزرة، لتضاف إلى عشرات النـ.ـقاط والقـ.ـواعد المنتشرة في أرياف حلب وحماة وإدلب.

ووصلت تلك القـ.ـوات إلى جبل الزاوية الذي يضم أكبر عدد من القـ.ـوات التركية في ريف إدلب الجنوبي، ويتعرض ﻷكبر حصة من القـ.ـصف اليومي.

ويأتي ذلك بعد استـ.ـهداف قـ.ـوات النـ.ـظام والميليـ.ـشيات الداعمة له لنقـ.ـطة تركـ.ـية في محيط بلدة كنصفرة بجبل الزاوية، وسـ.ـقوط جنـ.ـديين مصـ.ـابين، وأيضا استـ.ـهداف نقـ.ـطة أخرى قرب مدينة “اﻷتارب” بريف حلب الغربي.

وزادت القـ.ـوات التركية وفـ.ـصائل المـ.ـعارضة من وتيرة الرد على انتـ.ـهاكات وقـ.ـف إطـ.ـلاق النـ.ـار، حيث يتم بشكل مستمر ضـ.ـرب مواقـ.ـع الميلـ.ـيشيات في محيط إدلب.

زر الذهاب إلى الأعلى