بعد تهديد روسيا بالفيتو …الخارجية الأمريكية لابد من إبقاء المساعدات عبر معبر “باب الهوى”

وكالة ثقة

أعلنت واشنطن أن وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، أكد خلال لقائه الأول مع نظيره الروسي، سيرغي لافروف، أهمية ضمان إيصال المساعدات الإنسانية إلى الشعب السوري في مخيمات اللجوء.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، نيد برايس، في بيان صدر عقب الاجتماع في العاصمة الإيسلندية ريكيافيك، إن بلينكن “شدد على أهمية ضمان وصول المساعدات الإنسانية إلى الشعب السوري”.

وأشار برايس إلى أن الوزيرين اتفقا على الاستمرار في المناقشات بينهما مستقبلا.

وتأتي دعوة بلينكن في الوقت الذي تطبق فيه الولايات المتحدة منذ 17 يونيو 2020 “قانون قيصر” ضد سوريا، الذي تم بموجبه فرض عقوبات على 39 شخصية وكيانا على صلة بالسلطات السورية، بينهم رئيس البلاد، بشار الأسد، وعقيلته، أسماء الأسد.

وتستهدف هذه العقوبات القطاعات الأساسية للاقتصاد السوري وسلطات البلاد والجهات الداخلية والخارجية التي تدعم العمليات العسكرية للحكومة، وذلك في الوقت الذي تستولي فيه الولايات المتحدة على مجموعة من أكبر الحقول النفطية السورية وتسعى إلى منع استعادة دمشق السيطرة عليها.

وسبق أن أكدت روسيا مرارا ضرورة إيصال المساعدات الإنسانية إلى كافة مناطق سوريا بما في ذلك تلك التي تخضع لسيطرة النظام مهددة باستخدام الفيتو في شهر تموز ضد قرار التمديد.

زر الذهاب إلى الأعلى