تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

بعد دخول “البيرقدار” على خط الصراع.. روسيا تطلق تحذيرا صارما لتركيا بشأن الملف الأوكراني

حذرت روسيا من الدعم العسكري التركي لأوكرانيا وسط حالة من التوتر العسكري على الحدود بين الجانبين.
وقال لافروف في مؤتمر صحفي جمعه مع نظيره المصري اليوم الاثنين إنه يحذر تركيا وأطرافا أخرى من مغبة تشجيع “النزعات العدوانية” لأوكرانيا على خلفية تصعيد التوتر في دونباس جنوب شرقي البلاد.
وأضاف الوزير الروسي أن السياسة التركية قد تؤدي إلى “تأجيج المزاج العسكري” لدى كييف والتي قد تنزلق إلى “تصرفات متهورة” لا تحمد عقباها.
إقرأ أيضا:
النظام يبتكر خدعة للنجاة من “بيرقدار”.. تعرف إليها

ويأتي هذا التصريح الروسي رغم تأكيد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم السبت أن التعاون العسكري بين بلاده وأوكرانيا ليس موجها ضد بلد ثالث وذلك خلال مؤتمر صحفي عقده مع نظيره الأوكراني فلاديمير زيلينسكي في إسطنبول.
وقد قامت أنقرة “بتعزيز شراكتها” مع أوكرانيا من خلال عقد اجتماع المجلس الإستراتيجي رفيع المستوى بين الجانبين وسط أحاديث حول إمكانية توريد المزيد من طائرات البيرقدار المسيرة إلى أوكرانيا في ظل تصاعد التوتر بينها وبين روسيا.
وفور بدء التوتر مع روسيا أعلنت أوكرانيا نهاية الشهر الماضي عن تنفيذ الطائرات المسيرة التركية التي قامت بشراءها لأولى طلعاتها الجوية فوق البحر الأسود وهو ما أثار قلق موسكو والإعلام الروسي.
وكانت المسيرة التركية قد لعبت دورا حاسما في عدة أماكن ضد المصالح العسكرية الروسية الأمر الذي يفسر حساسية موسكو تجاهها حيث دخلت تركيا بقوة إلى جانب أذربيجان في حربها الأخيرة ضد أرمينيا المدعومة روسيا وفي ليبيا استطاع الدعم التركي للحكومة أن يضع حدا لتمدد ميليشيات حفتر وفي إدلب استطاعت البيرقدار تكبيد قوات النظام خسائر فادحة وتمكنت من تدمير آليات روسية مهمة بما فيها المنظومات المضادة للطائرات.
وتستمر حالة التوتر العسكري على الحدود بين أوكرانيا وروسيا التي عززت قواتها على طول الحدود قبالة منطقة دونباس، محذرة أوكرانيا من “محاولة شن حرب على سكان المنطقة” فيما تعرب الدول الغربية عن قلقها من الحشد العسكري الروسي.

زر الذهاب إلى الأعلى