بعد زيارة “الأسد”.. النظـ.ـام يوقع اتفـ.ـاقيات جديدة مع روسيا

وقّع مسؤولون في نظـ.ـام اﻷسد، على اتفـ.ـاقات اقتصادية جديدة، مع الروس، عقب اجتـ.ـماع بشار اﻷسد مع بوتين، الذي تم اﻹعلان عنه أمس الثلاثاء.

وقالت قناة “روسيا اليوم” إن “اللجنة الروسية-السورية المشتركة” عقدت اجتـ.ـماعا “لتعزيز التعاون الإقتصادي بين الطرفين” برئاسة يوري بوريسوف نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس اللجنة عن الجانب الروسي، ومنصور عزام وزير شؤون “رئاسة الجمهورية” رئيس اللجنة عن جانب النظـ.ـام السوري.

وأضاف المصدر أنه “تم خلال الاجتـ.ـماع إجراء تقييم عميق لصيغ ومشاريع التعاون الاقتصادي بين البلدين، وكذلك مناقشة عدد من الاتفـ.ـاقات والمشاريع المشتركة في مجالات الزراعة والصناعة والطاقة والمياه وتكنولوجيا المعلومات، إلى جانب الإجراءات المتخذة بهدف تسهيل وتعزيز التبادل التجاري بين البلدين مع التأكيد على الدور المحوري لقطاع الأعمال في البلدين في هذا المجال”.

وبحثت المحـ.ـادثات “آفاق توفير البيئة المناسبة لتشجيع الاستثمارات المشتركة في المشاريع التي تخلق قيما مضافة تصب في مصلحة البلدين”.

وكان النظـ.ـام قد منح روسيا العديد من المزايا الاقتصادية كجزء من دفع ثمن تدخلها ﻹنقـ.ـاذ اﻷسد، حيث باتت تسيـ.ـطر على مواقع هامة أبرزها ميناء طرطوس وحقول الفوسفات فضلا عن المطـ.ـارات.

زر الذهاب إلى الأعلى