بعد سماحها بإجراء “المسرحية” على أراضيها.. فرنسا تهاجم “انتخابات” اﻷسـ.ـد

وكالة ثقة

هاجمت الحكومة الفرنسية في بيان صباح اليوم السبت “انتخابات” نظام اﻷسـ.ـد مؤكدة أنها فاقدة للشرعية.

وقالت الناطقة باسم الخارجية الفرنسية “آنييس فون دير مول” إن “الانتخابات الرئاسية التي ستجري في سوريا خلال الأيام المقبلة تفتقر للمعايير اللازمة ولا تسمح بالخروج من الأزمة السورية المستمرة من 2011” مضيفة أنها “باطلة ولا شرعية لها”.

واعتبرت أن تلك الانتخابات في “الخارج” مثل الانتخابات التي ستجري خلال أيام في “الداخل” ومثل “الانتخابات التشريعية” التي جرت في العام الماضي” مضيفة بالقول: “بالنسبة لنا هذه الانتخابات باطلة ولا جدوى منها، إنها لا تعطي شرعية سياسية للنظام ولا تؤدي إلى الخروج من الأزمة”.

وفي المقابل أكدت “فون دير مول”، استعداد فرنسا لدعم “انتخابات حرة ونظامية وفق معايير القانون الدولي وتحت إشراف الأمم المتحدة، يشارك فيها السوريون في الخارج والداخل بالإضافة إلى اللاجئين”.

من جهته ردّ نظام اﻷسـ.ـد على التصريح الفرنسي باﻹدانة معتبراً أن ذلك “شأن سيادي سوري بامتياز لا يحق لأي طرف خارجي التدخل به والسوريون وحدهم أصحاب القول الفصل”!.

وكان النظام قد أجرى “انتخاباته” يوم الخميس الماضي في عدة دول من بينها فرنسا في مقر سفارته بباريس وخمس مراكز أخرى.

زر الذهاب إلى الأعلى