بعد صعودها الصاروخي.. “بيتكوين” تواصل الهبوط وتحذيرات من إفلاس متداوليها

وكالة ثقة

فقدت العملة الرقمية المشفرة “بتكوين” نحو 40% من قيمتها خلال شهر واحد، وذلك بعد تراجعها بنسبة 8% يوم أمس الجمعة.

وتعتبر هذه العملة مثاراً للجدل على مختلف اﻷصعدة، إذ ليس لها وجوج ملموس (شأنها شأن العملات الرقمية) ولا يمكن التنبؤ بتقلباتها الكبيرة في السعر، ولا يعرف من هي الجهة القائمة عليها، وتتهم بأنها تغطي الأنشطة غير القانونية، وغير ذلك مما جعل علماء الشريعة اﻹسلامية يتخذون مواقف متباينة بشأن حكمها الشرعي، ويميل الكثير منهم لتحريمها، أو ينصحون بالامتناع عن المتاجرة بها.

وبدأت “بيتكوين” بالهبوط منذ بداية الشهر الجاري، نتيجة جملة من العوامل أبرزها تصريح سلبي من رجل اﻷعمال الأمريكي الشهير إيلون ماسك، الذي انتقدها وأعلن مقاطعتها.

وبلغت العملة المشفرة أمس أدنى مستوى لها خلال الأسبوع، لتصل إلى 35 ألفاً و339 دولاراً، ما أدى لانتشار تحذيرات من خطر إفلاس متداولي كافة العملات الرقمية.

يذكر أن قيمة “بيتكوين” كانت قد تضاعفت إلى 130 ضعفاً خلال أقل من عامين، ما حقق ثروات ومبالغ طائلة للمستثمرين فيها خلال الفترات السابقة.

زر الذهاب إلى الأعلى