بعد فراغ خزينته وهروب من تبقى من تجار.. النظام يعرض منشآته لـ”الدول الصديقة”

بعد فراغ خزينته وهـ.ـروب من تبقى من تجار.. النـ.ـظام يعرض منشآته لـ”الدول الصديقة”

وكالة-ثقة – فريق التحرير

طرح نظـ ـام اﻷسد عشرات المنشآت التابعة له للاستثمار، متيحا بذلك إمكانية منحها لكل من روسيا وإيران وحلفاءه ومن تبقى من رجال أعمال تابعين له.

وقالت وزارة الصناعة في حكومة النـ ـظام، إن المنشآت المطروحة “متوقفة أو مـ ـدمرة بفعل الأعمال التخـ ـريبية” ملقية باللوم على “اﻹرهـ ـابيين” ومؤكدة أن 38 منشأة متاحة للاستثمار والمشاركة مع شركات وأفراد من القطاع الخاص و”الدول الصديقة”.

وتتقـ.ـاسـ.ـم روسيا وإيران الاستثمارات والعقود في مختلف المرافق الخاضعة لسيطـ.ـرة نظـ ـام اﻷسد، كجزء من تسديد الفاتورة لقاء حمـ.ـايته.

وأضافت الوزارة أنها تهـ.ـدف “لإعادة بناء وتأهيل وتوفير كل ما يلزم لإعادة تشغيل هذه المنشآت ضمن نشاطها وفق ما يتناسب مع طبيعة الموقع والأهمية الصناعية”.

يذكر أن المنشآت المطروحة للاستثمار هي: 9 تابعة لمؤسسة الصناعات النسيجية، و6 تابعة للمؤسسة العامة للصناعات الهندسية، و8 لمؤسسة الصناعات الكهربائية، و7 للصناعات الغذائية، و5 تتبع لشركة إسمنت الشهباء.

زر الذهاب إلى الأعلى