بعد واشنطن.. “الاتحاد الأوربي” يديـ.ـن هجـ.ـوم عفرين بماذا وصفه؟

وكالة ثقة

أدان الاتحاد الأوروبي، اليوم الاثنين، استـ.ـهداف مستشـ.ـفى الشـ.ـفاء الخاص في مدينة عفرين شمالي سوريا، دون الإشارة إلى مرتـ.ـكبي الهـ.ـجوم الإرهـ.ـابي.

وذكر بيان صادر عن مكتب الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل “يديـ.ـن الاتحاد الأوروبي هجـ.ـوم 12 حزيران/ يونيو على مستـ.ـشفى الـ.ـشفاء في عفرين شمالي سوريا، الذي أسـ.ـفر عن مقـ.ـتل العديد من المدنيين، بينهم طـ.ـواقم طـ,ـبية ومرضـ.ـى”.

وأوضح البيان أن الهجـ.وم يعد انتـ.ـهاكا واضحا للقـ.ـانون الدولي الإنساني، معربا عن تعازيه لأسر الضـ.ـحايا.

وكانت دانـ.ـت وزارة الخارجية الأميركية الأحد، الهـــ.جوم على المستـ.ـشفى، في بيان صحافي نشرته على موقعها الرسمي، جاء فيه: “نديـ.ـن بأشـ.ـد العباراترالهجـ.ـمات على مستشـ.ـفى الشـ.ـفاء في عفرين بسورية والتي أوـ دى هذا الهـ.ـجوم الهمـ.ـجي بحيـ.ـاة الأطفال والطاقـ.ـم الطـ.ـبـي وأول المستجيبين

وبالأمس أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن الهـ.ـجوم الإرهـ.ابي على مستـ,شفى الــ.ـشـ.ـفاء في مدينة عفرين شمال حلب “أظهر مجددا وحـ.ـشية وغـ.در تنظـ.يم “ب ي د” الممثل لقـ.ـوات سوريا الديمقراطية.

وقال أردوغان في مؤتمر صحفي عقده الأحد، قبيل توجهه إلى العاصمة البلجيكية بروكسل للمشاركة في قمة زعماء حلـ.ـف شمال الأطلسي (النـ.ـاتو): “سنحـ.ـاسب هؤلاء الـ.ـأوغـ.ـاد على كل قطـ.ـرة د ـم أر اقـ.ـوها، فهم قتـ.ـلوا الأبـ.ـرياء في بلدنا والمدنيين في سوريا وأشقـ.ـاءنا الأكـ.ـراد في العراق”.

وكانت ميليـ.ـشيات قسـ.د قد قصـ.ـفت مدينة عفرين في ريف حلب الشمالي بالصـ.واريـ.ـخ موقعة مـ.ـجـ.ـزرة في صفوف المدنـ.ـيين.

زر الذهاب إلى الأعلى