أردوغان: سنُنشئ منطقة آمنة بعمق 30 كم على طول الحدود السوريةإيران تزيد من توغلها في حلب بإنشاء مركز تدريب عسكري (خاص)الإدارة الذاتية تُحدد سعر القمح والشعير في مناطق سيطرتها“ب ي د” يختطف طفلة في حي الشيخ مقصود بـ”حلب”ميليشيا “حزب الله” تنشئ مصنعاً لـ”الكبتاغون” في السويداءبالصور.. اغتيال ضابط إيراني رفيع في طهران شارك بقتل السوريينالجيش الوطني يعتقل كبار تجار المخدرات شمالي حلب (خاص)بالصور.. جامعة حلب الحرة تنظم رحلة سياحية لطلاب “قسم التاريخ” في عفرينالخارجية الأمريكية: لا حل عسكري في سورياقصف مكثّف للنظام على أرياف إدلب وحلب وفصائل المعارضة تردّ“لوموند” الفرنسية: سوريا هي المنفذ الوحيد لميليشيا “حزب الله” لتصدير الكبتاغون (ترجمة)حلب.. العثور على جثة امرأة شرقي البابأردوغان يدعو حلف “الناتو” لدعم منطقة آمنة في سورياميليشيا “حزب الله” تختبر صواريخاً جديدة في حمص وحماة (خاص)داخلية النظام ترفع أسعار المحروقات بنسبة 25 بالمئة

بمقترح روسي …تعزيزات عسكرية لقوات الأسد تصل مدينة “منبج ” الخاضعة لقوات قسد “فيديو”

بمقترح روسي …تعزيزات عسكرية لقوات الأسد تصل مدينة “منبج ” الخاضعة لقوات قسد “فيديو”

وكالة ثقة-خاص

وصلت تعزيزات عسكرية لقوات النظام إلى خطوط الالتماس مع فصائل الجيش الوطني في محيط مدينة منبج شرق حلب الخاضعة لسيطرة قوات قسد.

وقال مصدر خاص لوكالة ثقة، بأن التعزيزات وصلت عبر مدينة الطبقة بريف الرقة الغربي وعبرت سد الفرات ومن ثم اتجهت للانتشار إلى مدينة منبج الخاضعة لسيطرة قوات قسد شرق حلب.

ورافقت التعزيزات تحليق للطيران الاستطلاع المروحي الروسي لتجنب استهدافها من قبل مجهولون خلال نقلها نحو مناطق سيطرة قوات قسد من مناطق سيطرة قوات النظام جنوب الطبقة غرب الرقة.

وتحدث مصدر عسكري خاص لوكالة ثقة أنه جرى الاتفاق بين الشرطة العسكرية الروسية وقوات قسد بحضور قوات النظام المتمثلة بالفيلق الخامس والدفاع الوطني لزيادة حجم نفوذ قوات النظام على خطوط التماس مع فصائل الجيش الوطني شرق الفرات وغربه.

وأضاف المصدر بأن العملية تأتي بمقترح روسي لنشر تعزيزات قوات النظام في المنطقة بهدف تجنب الاستهداف بالمدفعية التابعة للجيش التركي والوطني مناطق سيطرة قوات قسد.

ورصدت عدسة مراسل وكالة ثقة الإعلامية جانب من التعزيزات التي عبرت نحو مناطق سيطرة قوات قسد والتي وصلت من بادية أثريا إلى الطبقة ومن ثم منبج وتظم مدفعية وعناصر وسيارات دفع رباعي مزودة برشاشات وبعض العربات المدرعة.

وفي المقابل ستعمل قوات “قسد” على زيادة كميات النفط التي تتوجه من مناطق سيطرتها لصالح قوات النظام وذلك من آبار الحسكة ودير الزور الخاضعة لسيطرتها بمخزون قدره 75 صهريج اسبوعياً من حقول رميلان والعمر.

زر الذهاب إلى الأعلى