تحركات إيرانية على جبهتي “قبتان الجبل والفوج 111” غربي حلب.. ومراسل ثقة يكشف التفاصيلالدفاع الروسية: إسرائيل أطلقت 22 صاروخاً على مراكز البحوث العلمية في مصياف وبانياستركيا تعلن تحييد قيادياً رفيعاً من PKK شرقي حلبحلب.. “قسد” تعتقل عشرات الشبان في منبجنجاة متعاون مع الأمن العسكري التابع للنظام من محاولة اغتيال في درعاميليشيات إيران تُرسل تعزيزات عسكرية إلى تخوم مدينة الباب شرقي حلب (خاص)في سوريا: تراجعت روسيا فسيطرت إيرانأردوغان يرفض قرار واشنطن بشأن إعفاء مناطق شمال شرق سوريا من العقوباتالهجرة التركية: عدد ملفات الجنسية الاستثنائية للأجانب التي أُزيلت تعادل 15 ألف ملفمسؤولة أمريكية: سنسمح بالاستثمار الأجنبي في مناطق شمال شرقي سورياقادمة من ريف حماة.. تعزيزات عسكرية لميليشيات إيران في طريقها إلى إدلب (خاص)آخر التحركات الإيرانية في سوريا على الصعيد الميداني والسياسيصحيفة روسية: بوتين سحب قواته العسكرية من عدة نقاط في سورياالاتحاد الأوروبي: سياسة الاتحاد ثابتة تجاه نظام الأسدتأكيداً للتسريبات التي حصلت عليها وكالة ثقة مسبقاً.. ميليشيات إيران تتسلم مواقع روسيا من حمص إلى دمشق

بوتين يُعين “جزار سوريا” قائداً للقوات الروسية في أوكرانيا

بوتين يُعين “جزار سوريا” قائداً للقوات الروسية في أوكرانيا

وكالة ثقة

أصدر رئيس روسيا المجرم “فلاديمير بوتين”، قراراً يقضي بتعيين “الكسندر دفورنيكوف” والمعروف بـ”جزار سوريا” قائداً للقوات الروسية في أوكرانيا.

وقالت شبكة “CNN” الأمريكية نقلاً عن مسؤولين أمريكيين قولهم، إنّ الجنرال ألكسندر دفورنيكوف قائد المنطقة العسكرية الجنوبية في روسيا، قد تم تعيينه قائدا لمسرح الحملة العسكرية الروسية في أوكرانيا.

وتقول صحيفة الغارديان البريطانية إن دفورنيكوف يوصف بأنه جنرال من “المدرسة القديمة” و”قومي الدم” وتدرب على المذاهب العسكرية السوفيتية التي ترى في تدمير الأهداف المدنية وسيلة لكسب زخم ساحة المعركة.

وبدأ دفورنيكوف بتصاعد رتبه العسكرية منذ أن بدأ كقائد فصيلة في عام 1982، وقاتل خلال الحرب الثانية في الشيشان وتولى العديد من المناصب العليا قبل أن يتم تعيينه مسؤولاً عن القوات الروسية في سوريا.

وتقول الغارديان إن دفورنيكوف أنشأ قاعدة جوية بالقرب من الساحل الشمالي الغربي لسوريا، حيث طمست القاذفات البلدات والمدن في جميع أنحاء محافظة إدلب.

وفي السياق، نقلت وكالة “أسوشييتد برس” عن مسؤولين أميركيين لم تسمهم، قولهم، إنهم “لا يرون أن رجلا واحدا قد يحدث فرقا في آفاق موسكو”.

وقال مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض، جيك سوليفان، إنه “لا يمكن لأي تعيين لأي جنرال أن يمحو حقيقة أن روسيا واجهت بالفعل فشلا استراتيجيا في أوكرانيا”.

وقال “سوليفان” لشبكة CNN “هذا الجنرال سيكون مجرد مؤلف آخر للجرائم والوحشية ضد المدنيين الأوكرانيين”، مضيفا أن “الولايات المتحدة مصممة على بذل كل ما في وسعها لدعم الأوكرانيين وهم يقاومونه ويقاومون القوات التي يقودها”.

زر الذهاب إلى الأعلى