جعجع: 40% من السوريين في لبنان “لاجئون غير شرعيين”فجر الجمعة… قصف إسرائيلي يطال مواقع النظامإسرائيل أجّلت استهداف إيران.. طهران استعدت في سوريامأساة في دمشق: وفاة 4 أشخاص من أبناء الحسكة في جريمة قتل مروعةبرشلونة يواجه مشكلات عقب الخروج من دوري الأبطالالعفو الدولية” توثق انتهاكات بحق محتجزين شمال شرق سورياأمريكا وأوروبا تدرسان فرض المزيد من العقوبات ضد إيرانبغالبية ساحقة.. النواب الأمريكي يقرّ مشروع قانون “الكبتاجون 2”“الإدارة الذاتية” تستقبل أول دفعة لاجئين سوريين مرحلين من العراق40 عامًا مضيفًا للحجاج.. وفاة السوري إسماعيل الزعيمالأوقاف السورية تنهي إجراءات تسجيل الحجاج لموسم 2024أمريكا تتوقع هجومًا إسرائيليًا ضد إيران في سورياخمسة مصابين إثر هجوم بمسيّرة انتحارية لقوات النظام غربي حلبإسرائيل تؤكد أن الهجوم الإيراني لن يمر دون ردالسويد تبدأ محاكمة عميد سابق في “الجيش السوري”

بيان أمريكي – أوروبي يؤكد: لا رفع للعقوبات ولا إعادة إعمار في سوريا من دون الحل السياسي

وكالة_ثقة

أكّد بيان رباعي للولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وبريطانيا وألمانيا، أمس الجمعة 15 مارس/آذار، من جديد التزام الدول الأربع بعدم التطبيع مع نظام الأسد، ولا رفع للعقوبات ولا إعادة إعمار في سوريا من دون الحل السياسي، وذلك في الذكرى الـ13 لمرور الثورة السورية.

جاء في البيان الرباعي المشترك، والذي أستهل بوصف التظاهرات في السويداء بـ”السلمية” وأنها تُظهر مطالب السلام والحرية والكرامة التي أدت إلى الاحتجاجات قبل 13 عاما ما تزال قائمة.

وأضاف البيان أن الحرب في سوريا لم تنته ومعاناة السوريين على يد نظام الأسد وحلفائه وداعش ما تزال مستمرة، وأن شروط العودة الآمنة والكريمة والطوعية للاجئين إلى سوريا لم يتم تحقيقها بعد.

كما عبر البيان عن قلق الدول الأربع المتزايد إزاء التهديدات التي تشكلها تجارة الكبتاغون التي يجني منها نظام الأسد بدعم من الميليشيات المتحالفة مع إيران أرباحا هائلة لتمويل قمعه للشعب السوري.

وأكد البيان على الالتزام بإنهاء انتهاكات حقوق الإنسان والتجاوزات التي يعاني منها الشعب السوري على أيدي نظام الأسد، وشدد على أن المساعدة الإنسانية عبر الحدود أمر ضروري لضمان حصول المدنيين على الدعم الكافي.

من جانبه قال المبعوث الألماني إلى سوريا: “قبل 13 عاما تحلى المتظاهرون في كل ‎سوريا بالشجاعة وعبروا سلميا عن غضبهم من اعتقال النظام للأطفال وتعذيبهم لمجرد كتابات على الجدران”.

وأضاف “يمكن إزالة الكتابة وإسكات الأصوات لكن حلم الحرية والكرامة يبقى”.

أما المبعوثة البريطانية إلى سوريا فقالت: بعد 13 عاما ما تزال الفظائع المنهجية ومعاناة المدنيين التي لا توصف مستمرة في سوريا.

وأضافت: “تقدم المملكة المتحدة الدعم للشركاء الذين يعملون في مجال المساءلة ويساعدون في محاسبة نظام الأسد على جرائم الحرب المرتكبة ضد السوريين”.

زر الذهاب إلى الأعلى