بيدرسون يحدّد موعد الجلسة المقبلة لمباحثات اللجنة الدستورية.. ويوجّه طلباً لبوتين وأردوغان

بيدرسون يحدّد موعد الجلسة المقبلة لمباحثات اللجنة الدستورية.. ويوجّه طلباً لبوتين وأردوغان

وكالة-ثقة – فريق التحرير

أعلن المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسون عن موعد عقد الجلسة السادسة من اجتماعات اللجنة الدستورية السورية، في جنيف.

ودعا المبعوث اﻷممي كلاً من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، إلى الحفاظ على الهدوء في إدلب، لعـ.ـدم عرقلة المحـ ـادثات.

وقال بيدرسون في إحاطة قدمها لمجلس الأمـ ـن الدو.لي حول سوريا: إن الأطراف السورية اتفقت على عقـ.ـد اجتماع جديد للجنة الدستورية في مدينة جنيف، اعتباراً من 18 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل، مشيرا إلى أن الاتفاق على عقد الجولة الجديدة جاء “بعد ثمانية أشهر من العمل المكثف مع الرؤساء المشاركين للجنة الدستورية من المعـ ـارضة والنظـ ـام”.

وأشار إلى أنه من المقـ.ـرر أن يجتمع الرئيسان المشاركان في اللجنة لأول مرة معا في اليوم السابق لبدء الجولة السادسة في 17 من الشهر المقبل للتحضير للجلسة المرتقبة.

وأضاف أن “اتفاق الرئيسين المشاركين يستند إلى ثلاث ركائز، هي احترام الاختصاصات والقواعد الإجـ.ـرائية الأساسية، وتقديم نصـ.ـوص المبادئ الدستورية الأساسية قبل الاجتماعات، وتحديد مواعيد مؤقتة للاجتماعات المستقبلية”.

كما أكد على ضرورة أن “تبدأ اللجنة الدستورية العمل بجدية لعمـ ـلية صياغة – وليس مجرد تحضير – الإصلاح الدستوري” داعيا إلى التطبيق الكامل لقـ.ـرار مجلس الأمـ ـن رقم 2254.

ومـ.ـضى المبعوث اﻷممي بالقول: إن “الوقت حان للضغـ ـط من أجل عمـ ـلية سياسية، فالشعب السوري يحتاج بشـ.ـدة إلى عمـ ـلية يقودها ويملكها السوريون، كما يجب إحـ.ـراز تقدم في ملـ.ـف المعتـ ـقلين والمخـ ـتطفين والمفـ ـقودين لدى الأطراف، وإذا تمكنا من تحـ.ـقيق تقدم هنا، فسيكون ذلك إشارة إلى جميع السوريين بأن السلام ممكن”.

وطالب المبعوث الأممي في إحاطته أردوغان وبوتين بضـ.ـمان الهدوء في إدلب، مشيراً إلى أن سوريا مقسمة إلى عدة مناطق بحكـ.ـم الأمر الواقع، حيث يتنـ.ـافس الفاعلون الدوليون مع بعضهم البعض.

يذكر أن الطرفين يجتمـ.ـعان اليوم اﻷربعاء في مدينة سوتشي الروسية لبحث ملف إدلب وسط تخـ ـوّف من انـ ـدلاع الحـ ـرب مجددا.

زر الذهاب إلى الأعلى