بالصور.. جامعة حلب الحرة تنظم رحلة سياحية لطلاب “قسم التاريخ” في عفرينالخارجية الأمريكية: لا حل عسكري في سورياقصف مكثّف للنظام على أرياف إدلب وحلب وفصائل المعارضة تردّ“لوموند” الفرنسية: سوريا هي المنفذ الوحيد لميليشيا “حزب الله” لتصدير الكبتاغون (ترجمة)حلب.. العثور على جثة امرأة شرقي البابأردوغان يدعو حلف “الناتو” لدعم منطقة آمنة في سورياميليشيا “حزب الله” تختبر صواريخاً جديدة في حمص وحماة (خاص)داخلية النظام ترفع أسعار المحروقات بنسبة 25 بالمئةصحيفة “يسرائيل هيوم”: روسيا أطلقت صواريخاً من غواصة في المتوسط على طائرات إسرائيليةما حقيقة دخول رتل أمريكي إلى مدينة إعزاز شمالي حلب؟ارتفاع حصيلة العاصفة الغبارية في ديرالزور إلى 10 وفيات و500 إصابةتحذيرات من إغلاق معبر باب الهوى الحدوديانتحار سيدة في العقد الثاني من عمرها بـ”الرقة”تحركات إيرانية على جبهتي “قبتان الجبل والفوج 111” غربي حلب.. ومراسل ثقة يكشف التفاصيلالدفاع الروسية: إسرائيل أطلقت 22 صاروخاً على مراكز البحوث العلمية في مصياف وبانياس

بينهم قيادي بارز.. قتلى من “قسد” بغارة تركية بريف الحسكة

بينهم قيادي بارز.. قتلى من “قسد” بغارة تركية بريف الحسكة

وكالة ثقة

قتل عدد من قوات سوريا الديمقراطية “قسد” وأصيب آخرون بجروح، مساء أمس الاثنين 4 أبريل/نيسان، جرّاء استهداف تجمع لهم بريف الحسكة الشمالي (شمال شرقي سوريا).

وأفادت مصادر مطلعة لوكالة ثقة، أن طائرة مسيرة يرجح أن تكون تركية من نوع “بيرقدار” استهدفت تجمعاً لقوات “قسد” في بلدة راسين شمالي مدينة الحسكة، مساء أمس الاثنين.

وبحسب المصادر فإن الاستهداف آنف الذكر أسفر عن وقوع قتلى وجرحى في صفوف “قسد”، منهم قيادي بارز (لم نستطع معرفة إسمه أو لقبه).

وفي 16 من آذار الماضي، أعلنت وزارة الدفاع التركية، من أن قواتها العسكرية تمكّنت من قتل ثمانية عناصر من قسد خلال محاولتهم التسلل إلى مناطق نفوذها شمال غربي سوريا.

ودائما تستهدف القوات العسكرية التركية مواقع لقسد التي تعتبرها امتدادا لحزب العمال الكردستاني (PKK)، وبدورها ترد قسد باستهداف مناطق نفوذ الجيش الوطني السوري المدعوم من تركيا شمالي حلب.

وتصنف تركيا قوات “قسد” على قوائم الإرهاب لديها.

وكان شن الجيش التركي إلى جانب قوات الجيش الوطني عمليتين عسكريتين ضدها، هما “غصن الزيتون” عام 2018 في منطقة عفرين شمال غربي حلب، و”نبع السلام” شرق الفرات في تشرين الأول 2019.

زر الذهاب إلى الأعلى