تأجيل الحـ.ـكم في قضـ.ـية نشاط شركة فرنـ.ـسية بريف حلب

تأجيل الحـ.ـكم في قضـ.ـية نشاط شركة فرنـ.ـسية بريف حلب

وكالة-ثقة – فريق التحرير

أرجـ.ـأت محـ.ـكمة الاستـ.ـئناف العـ.ـليا الفـ.ـرنسية، أمس الخميس 15 تموز/يوليو، حتى الـ7 من سبتمبر النـ.ـطق بحكـ.ـمها في الاتهـ.ـامات المنسـ.ـوبة لشركة “لافـ.ـارج” للإسمنت “بضلـ.ـوعها في جـ.ـرائم ضـ.ـد الإنسانية” ضمن نشاطها في سوريا.

ولم تـ.ـذكر محكـ.ـمة النقـ.ـض الفرنـ.ـسية المزيد من التفاصيل.

ومن المنتـ.ـظر أن تسـ.ـلم محكـ.ـمة استئـ.ـناف باريس “لافـ.ـارج” التـ.ـهم النهـ.ـائية المتعـ.ـلقة بتحقـ.ـيقات “تمـ.ـويل الإرهـ.ـاب” و”انتـ.ـهاك الحـ.ـظر” و”تعـ.ـريض حياة العامـ.ـلين للخـ.ـطر”.

وتواجه “لافـ.ـارج” تهـ.ـمة دفـ.ـعها مبـ.ـلغ 13 مليون يورو لجمـ.ـاعات مسـ.ـلحة بينها تنظـ.ـيم “داعـ.ـش” الإرهـ.ـابي بين عامي 2013-2014، لضـ.ـمان استـ.ـمرار العمل في موقـ.ـعها بسوريا.

وفي نوفمبر / تشرين الثاني عام 2019 أسقـ.ـط القـ.ـضاء الفـ.ـرنسي تهـ.ـمة “التـ.ـواطؤ في جـ.ـرائم ضـ.ـد الإنسانية في سوريا” التي تم توجيـ.ـهها للشركة في يونيو / حزيران 2018.

وفي 24 أكتوبر/ تشرين الأول، أرجأ القـ.ـضاء الفـ.ـرنسي قراره حول صـ.ـلاحية الملاحـ.ـقات ضـ.ـد مجمـ.ـوعة لافـ.ـارج، بعد عام ونصف على اتهـ.ـامها “بتمـ.ـويل الإرهـ.ـاب” و”بالتـ.ـواطؤ في جـ.ـرائم ضـ.ـد الإنسانية” في سوريا.

وفي القـ.ـضية التي رفـ.ـعت في يونيو/ حزيران 2018، يشتبه بأن مجمـ.ـوعة “لافـ.ـارج ” التي تمـ.ـتلك مصـ.ـنع “إسمنت لافـ.ـارج” في سوريا، دفـ.ـعت في 2013 و2014 عبر فرعها هذا حـ.ـوالى 13 مليون يورو لجمـ.ـاعات مسـ.ـلحة بينها تنظـ.ـيم “داعـ.ـش” الإرهـ.ـابي، لضـ.ـمان استـ.ـمرار العمل في موقعـ.ـها في سوريا، حسب المـ.ـصدر ذاته.

من جهـ.ـتها، تنـ.ـفي “لافارج” أي مسـ.ـؤولية عن معرفة الجـ.ـهة التي تلـ.ـقت هذه الأمـ.ـوال والاتهـ.ـامات “بالتـ.ـواطؤ في جـ.ـرائم ضـ.ـد الإنسانية”.

اجتماع مغلق بين الصين والأسد …ما فحواه

وكالة-ثقة – فريق التحرير

أوردت وكالة “سبوتنيك” الروسية اليوم الخميس 15 /يوليو عن مـ.ـصادر دبلوماسية قولها إن وزير الخارجية الصيني فـ.ـور وصوله إلى دمشق سيعـ.ـقد اجتماعا مغلقا مع نظيره السوري فيصل المقـ.ـداد، وسيلتقي مطولا مع الرئيس بشار الأسد وسيقدم الوزير الصيني خلاله تهاني بكين للأسد بفـ.ـوزه في الانتخابات التي جـ.ـرت في سوريا أواخر مايو الماضي.

وأكـ.ـدت مـ.ـصادر خاصة لـ”سبوتنيك” إلى أنه من الممكن أن يحـ.ـضر الوزير الصيني مراسم أداء اليمين الدستورية للأسد إيذانا ببدء ولايته الرئاسية الجديدة.

وتابعت “سبوتنيك” أن المعلومات تدور حول “إطـ.ـلاق مرحلة جديدة من التعاون بين البلدين”، بما يشمل ستة مشاريع اقتصادية استراتيجية تم التفاهم عليها سابقا، بينها مشاريع حيوية في البنى التحتية تتفرع عن مبادرة “حزام واحد طريق واحد” الصينية.

ويمكن الإشارة إلى أن التطور الأهم على صـ.ـعيد العلاقات الاقتصادية بين سورية والصين هو بناء المدينة الصناعية الحرة في عدرا قرب دمشق؛ الذي يعطي الصين فرصة جوهرية للوصول إلى أسواق الشرق الأوسط وأوروبا، وهي عبارة عن مجمع استثماري يضـ.ـم نحو 600 معمل ومصنع لنحو مائتي شركة صينية على شكل مدينة لإنتاج العـ.ـديد من السلع الصناعية وتوزيعها انطـ.ـلاقاً من سورية إلى 17 دولة.

زر الذهاب إلى الأعلى