تضم “طائرات مسيرة”.. وصول شحنة أسلحة إيرانية إلى مطار النيرب شرقي حلب (خاص)التحركات الإيرانية في سوريا خلال شهر أيلول (تقرير)تاريخ التدخل الإيراني في سوريامليشيات إيران تُنشى غرفة عمليات عسكرية جديدة جنوبي حمص (خاص)مليشيات “الحرس الثوري” الإيراني تًرسل 5 شاحنات عسكرية من دمشق إلى حمص تخوفاً من غارات إسرائيلمليشيات إيران تعقد اجتماعاً في جبل عزان جنوبي حلب لبحث تداعيات القصف الإسرائيلي (خاص)الانتهاكات الإيرانية في سورية تستمروفاة معتقل في سجون الأسد بعد اعتقال دام 24 عاماًمليشيات “حزب الله” اللبناني تُزيل معالمها من مدينة القصير غربي حمص.. ووفد أممي يعتزم دخول المدينة (خاص)أبرزها..صندوق اقتصادي ومجلس عسكري واحد.. اتفاق جديد يجمع بين فيالق الجيش الوطني السوري شمال حلب (خاص)مليشيات “درع العشائر” الموالية لإيران تقيم معسكراً تدريبياً جديداً شرقي حلب (خاص)سوريون يتبرعون بالدم في الدوحة لدعم مونديال قطر 2022 (صور)مليشيات إيران تُعزز مطار الجراح العسكري شرقي حلب بطائرات مسيرة (خاص)جرائم المليشيات الإيرانية في سورية.. التطهير الطائفي أبرزهاتركيا.. طفل سوري يُنقذ عائلته في منطقة أرطغرل بولاية إزمير

تدمير 6 مروحيات لقوات الأسد في منطقة البادية السورية

تمكنت الفصائل المقاتلة اليوم الجمعة من تدمير عدد من المروحيات العسكرية، بعد استهدافها مطار بلي العسكري في منطقة البادية السورية بعشرات صواريخ غراد.

وأعلن المكتب الإعلامي لـ “قوات الشهيد أحمد العبدو” عن تدمير 6 طائرات مروحية داخل مطار بلي العسكري، ومستودع للذخيرة والبراميل المتفجرة، إثر استهدافها للمطار بصواريخ غراد ضمن معركة “الأرض لنا”.

وكانت الفصائل المقاتلة تصدت أمس الخميس لمحاولة جديدة من ميليشيات إيران لاقتحام الأحياء المحررة في مدينة درعا من عدة محاور. وأعلنت غرفة عمليات البنيان المرصوص عن تدمير دبابة أمام فرع مبنى المخابرات الجوية شرقي مخيم درعا.

هذا ودفعت إيران مؤخراً، بتعزيزات عسكرية ضخمة إلى درعا وريفها، مؤلفة من ميليشيات لبنانية وعراقية وأفغانية وباكستانية، بالتزامن مع استقدام قوات النظام “الفرقة الرابعة” التي يتزعمها ماهر الأسد، وذلك بهدف السيطرة على مدينة درعا والوصول إلى جمرك درعا القديم وفصل ريف درعا الشرقي عن ريفها الغربي.

وأعلنت الفصائل المقاتلة في 12 شباط الماضي، عن بدء معركة ضد قوات الأسد في حي المنشية بدرعا البلد، حيث أطلقت مؤخراً المرحلة الرابعة من معركة “الموت ولا المذلة” التي تشرف عليها “غرفة عمليات البنيان المرصوص”، وذلك رداً على محاولات قوات الأسد السيطرة على معبر درعا الحدودي مع الأردن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى